قصة حرب البسوس داحس والغبراء للأطفال

حرب البسوس داحس والغبراء، في قديم الزمان في الجاهلية  نشأت حرب،  بين قبلتين أو مدينتين وهما ( عبس وذبيان )،وكانت هذه الحرب التي عرفت بأسم، حرب البسوس داحس و الغبراء،  التي ظلت قائمه لمدة طويلة،حوالي أربعون سنه ،  وكانت هذه الحرب بسبب حدوث مشاكل،في سباقات الخيل بين القبلتين، وكانت هذه الحرب في منطقة تعرف بأسم (نجد )، وسوف نتعرف اليوم قي مقالنا، عن قصة الكامله ( لحرب البسوس داحس والغبراء )،وما هي أحداثها.

اقرأ أيضا: قصص هادفة ومعبرة جداً من الحياة

قصة حرب البسوس داحس والغبراء:

كان هناك ملكين، ملك ( لقبيلة عبس )، وملك ( لقبيلة ذبيان )، وكانوا من أكثر الرياضات التي يحبوها، هي سباق الخيول، وكان الحصان الذي يتمع بالسرعة والقوة، في قبيله عبس، حصان يعرف بأسم(داحس )،  والحصان قبيلة ذبيان يعرف بأسم ( الغبراء ).

مكان حدوث حرب البسوس داحس والغبراء:

حدث معركة حرب البسوس، داحس والغبراء، في منطقة تعرف بأسم(نجد)، في قرية تعرف بأسم(دخنة)، التي كانت توجد عند،جبل يعرف بأسم (خزاري )، وكان يوجد هذا الجبل فيمدينة الرس.

أسباب حرب البسوس داحس والغبراء:

  • كان هناك الكثير من الأسباب والعوامل، التي كنت السبب في حدوث هذه الحرب، وهي بسبب الغدر والخيانه والغش.
  • من أسباب حدوث الحرب، هي الخلافات التي تحدث بسبب أبار الماء، والأماكن التي توجد فيها عشب ونبات، صالح للطعام، والأنتقام، والأخذ بالثأر.
  • كان هناك مجموعة من الحجاج المنازة علي طريق العوده إلي ديارهم، وكانت هذه المجموعة تحت حمايتة الذبيانيين، التي كانت تحمي القوافل الحجاج والقوافل التجاريه، بمقابل مادي وشروط وضعها، ابن الزهير، وقام بالموافقه عليها النعمان.
  • وذلك كان سبب كبير في حدوث غيرة شديدة، لقبيلة ذبيان التي كانت سبب في بدأ نار الحرب بينهم.
  • فقام حذيفة وهو شخص من قبيلة ذبيان، ليعرض على  ابن زهير من قبيلة عبس عمل مسابقة كبيرة للخيول، ومن يقوم بالفوز في السباق، يفوز بحراستة وبحمايتة،قوافل النعمان.
  • وكان هناك نيه غير سليمه، حيث أن أفراد قبيلة ذبيان قاموا بالأختباء في الطريق، وإذا لاحظوا أن الحصان (داحس) متفوق علي الحصان (الغبراء) فيقوموا بعمل حيلة لتأخيرحصان داحس ويجعلوا الغبراء ينتصر عليه ويفوز.
  • وعندما عرف بالأمر الذي حدث في السباق، من خيانة وغدر وغش، كان سبب كبير لحدوث حرب البسوس، الذي قبيلة عبس وقبيلة ذبيان.

شاهد أيضا: قصة ممتعة للأطفال جلد الحمار

  • التي أستمرت لفترة كبيرة،حوالي أربعون عام، ودخل في هذه الحرب الكثيرمن القبائل، مثل قبيلة هوازن وقبيلة طيىء التي كانت بينها وبين، قبيلة عبس الكثير من الخلافات السابقة، ودخلت هذه الخرب لتثأر من عبس وكان هذه الحرب الكبيرة سبب في حدوث خسارة فادحة لكل القبائل وموت كل الدواب من الناقة والفرس.
  • وكان نتيجة هذه الحرب الطويله هي موت الكثيرمن الفرسان الشجعان والأبطال ومنهم الفارس عنترة بن شداد ومات فيها بسبب سهم مسموم، ومن الشعراء الشاعر(عروةبن الورد)،والفارس(عمروبن مالك )،والفارس (حمل بن بدر)، الذين ضحوا بحباتهم في تلك الحرب، التي كانت سبب في خراب ودمار كبير.

نهايةحرب البسوس:

أنتهت حرب البسوس داحس والغبراء الطويله التي ظلت قائمة لأربعون سنة بهزيمة (قبيلة عبس) وذهاب جميع سطوتهم وقوتهم،والأبل والأسلحة، وقاموا الملك(قيس بن زهير)بالفرار والهرب خارج المدينة.

ومن ظل من بقيتة أفراد الجيش، الخاص بقبيلة(عبس) العمل في الجيش لحراسة (قافلة النعمان بن منذر).

ما هي العبر والدروس المستفادة من قصة البسوس وداحس والغبراء؟

في قصة (البسوس وداحس والغبراء ) الكثير من العبر والدورس، التي يجب أن تستفاد منها، حتي لا يحدث بيننا فتن وخراب ومنها:

  • يجب علينا في كل أمور حياتنا،أن نستخدم العقل ولا نتهور في أي أمر، ولا نجعل الطمع يتمكن منا.
  • يجب علينا استخدام لغة الحوار والتفاهم مع الأخرين، وتبادل الأراء، وتقبل الرأي الأخر.
  • عدم حدوث إحتفان وفتن بين الشعوب والقبائل.
  • عدم الخيانة أو الغدر، حتى في حالتة الحرب مع الأعداء.
  • عند قراءة الكثير من القصص التي توجد فيها مثل هذه الأحداث تكون عبرة ودرس.

لمشاهدة المزيد: قصة مالك بن دينار مع أبنته للأطفال

في نهاية قصتنا أعزائي المتابعين من كبار وصغار،نرجوا إن تكونوا قد تعلمتم من قصة (حرب البسوس داحس والغبراء)، ونرجوا أن نكون قد أستفادتم وتعلمتم، منها بمعلومات وعبر مفيده تنشروها في المجتمع، بالخير وتساعدكم على نخطي، الكثير من أمور حياتكم.