قصه جميله جدًا ومؤثرة ومفيدة

قصة أرجوك أنقذني

قصه جميله جدًا ومؤثرة ومفيدة، واليوم جئت بقصة جديد من خلال موقعنا قصصي لنقدم نبذة سريعة ومختصرة عن قصه جميله جدًا ومؤثره ومفيده وهيا قصة أرجوك أنقذني، وأتمنى أن تنال إعجاب عشاق القصص والحكايات المثيرة والمؤثرة في الحياة، وأتمنى إن تكون هذه القصص مفيدة وممتعة وشيقة وجذابة وأتمنى أتنال الإعجاب لكثير من هذه الحكايات ولكم هذه  القصة.

قصه جميله جدًا ومؤثرة ومفيدة:

في ذات يوم تقع قرية فقيرة جدًا عند أطراف الغابة وخرج الصبي اسمه مسرور من منزله.

يجمع الثمار للطعام وقد لاحظ أن الأشجار دون ثمار وذهب ولا يعرف إلي أين تأخذه قدماه وكان يذهب ويبحث عن طعام ليأكله أو ثمار حتى جاء الظلام.

لم يفوق لنفسه حتى اصدمه شجرة كبيرة ضخمة وتنبه لما حوله وتحدث من نفسه انه في مكان لم يدخل من قبل ولم يعثر على ثمار، ولكنه تعب من البحث عن الثمار وعليه أن يخرج من الغابة في الحال، ولكن كيف يخرج والغابة شديدة الظلام لذلك لابد أن ينتظر إلى ضوء النهار وربما يجد طعام في هذه الغابة لكي يأكل أي حاجه تسند روقه.

فجأة مسرور سمع صوت يأتي من تحت قدميه صوت استغاثة ونظر وقد شاهد حفرة عميقة جدا يأتي منها هذا الصوت وأحمد ربه على إنه ليس وقع فيها.

وكان صاحب صوت الاستغاثة ينادى ويقول بالله عليك أنقذني النجدة هل من أحد يسمعني.

لن يرى مسرورا أي شيء لأن هذه الحفرة كانت شديدة الظلام وقال مسرور من أين هذا الصوت هذا صوت إنسان قد وقع في حفرة حفرها الصيادون.

وعاد مرة أخرى الصوت من جديد يقول اقلعوني من هذه الحفرة وأعطى الذي أخرجني مائة قطعة ذهبية ولكن مسرور بعد ما سمع  لن يصدق ما سمعه،  وذهب لإحضار غصن الشجرة وهو طويل ومد يده وقال أتعلق في هذا يا رجل

وقال له  أسحبك وركن بشرط  تعطيني ما وعدتني بيه وسحب بقوة مسرور غصن الشجرة وقد شعر بثقل الغصن رجع إلى الخلف.

وفجأة صرخ مسرور وغضب:

وذلك عندما شاهد ذئبًا ضخم يقفز من الحفرة وترك مسرور غصن الشجرة مصدوما مما شاهده وقال يا ربي ما هذا حتى الذي وعدني ذئب.

ولكن مسرور مع سمع صوت مرة ثانية صوت إنسان في داخل الحفرة يقول يا سيدي أرجوك أخرجني من هنا  وأعطيك مائتين قطعة من الذهب.

ولقد تفاجأ مسرور وقال ولكن من الذي اخرج من الحفرة ومن الذي وقع فيها.

وأحضر مسرور غصن الشجرة ووضعه داخل الحفرة وأيضا ترك غصن الشجرة عندما شعر بثقل الغصن  وكانت المفاجأة  شديدة عن المفاجأة الأولي.

وقد خرج من الحفرة قرد ضخم وقد اختفى عند خرج من الحفرة.

وسار مسرور يضرب بقدميه الأرض ليبعد عن المكان الغريب هذا وتوقف فجأة عندما سمع صوت إنسان أخر يقول أنقذني  يا شجاع وسوف أعطيك ثروتي كلها.

قال مسرور من أنت قال أنا أغني أغنياء البلد وأعطيك ثروتي  عندما تنقذني وأخذ مسرور غصن الشجر بعد أن بحث عنه وألقاه داخل الحفرة.

وعندما اتجه إلي الخلف بقوة عندما كان الغصن ثقيل وكانت هذه المرة أخرج رجل من الحفرة وشكر مسرور واحتضنه.

وقد فرح مسرور هذه المرة عندما كان هذا إنسانا خرج من الحفرة وكان منتظر وعد هذا الرجل له وكان يحلم أن أصبح يملك قصرا ولكنه قال لنفسه أن يقسم الثروة بينه وبين الرجل.

وقال مسرور للرجل متى تعطيني  ثروتك مثلما وعدتني وقال الرجل غدا اذهب إلي قصري في المدينة ذات اللون الأخضر.

وذهب الرجل يفكر أنه فعل هذا  وقال هذا بسبب الخوف بعد أن وقع في الحفرة.

ونام مسرور فرحا سعيدا انه سوف يأخذ نصف  ثروة الرجل الغني.

وفى الصباح الباكر ذهب مسرور مسرعًا إلي القصر الأخضر واستقبله الرجل بالترحيب:

وقال له أن عندما كان في الحفرة كان خائفا والموت يهدده وقال له أعطيك ثروتي كلها، ولكن سأعطيك عشرين قطعة ذهبية فقط.

ولكن رفض مسرور يأخذ هذه  القطع الذهبية وقال لا لقد وعدتني بهذا وعليك أن تعطيني ما ووعدتني  به وأنا ها أخذ  نصف ثروتك بدلا من كلها كما وعدتني.

وقال الرجل ما هذا الكرم يا مسرور ونادي الرجل علي الحراس قائلا أخرجوا هذا الرجل خارج القصر.

خرج مسرور وقال  سأذهب إلي القاضي وأخذ حقي منك وأمام القاضي قال الرجل الغني  أنا أشكر مسرور علي إنقاذ حياتي ولكن ليس معني هذا أن أعطيه ثروتي كلها، ولكن أعطيه عشرين قطعة ذهبية ولكن القاضي  قال له اضعف المبلغ وادفع له أربعين قطعة ذهبية.

وكان مسرور لا يتحدث وأخذ المبلغ ولكنه فتح أيده للسماء وقال أنت شاهد يا ربي علي ما حدث وخذ لي حقي من هذا الرجل وبارك الله له وأكرمه وضعف له المبلغ كثيرا وكثيرًا.

وفي يوم من الأيام حدث سحابة ألقت بظلالها علي مزارع الرجل الغنى، وكانت الجراد الذي قضى علي مزارع الرجل وخسر أمواله  وندم علي ما فعل  وانه لم يعطي نصف ثروته لمسرور.

الدروس المستفادة من قصة أرجوك أنقذني:

  • إن لا نظلم أحد.
  • أن نفي بالوعد ونخلص العهد.
  • إن دعوة المظلوم إنها مستجابة.
  • وأيضا عمل الخير واجب علي كل إنسان فعله.

وفي نهاية هذا المقال قد قدمت نبذة مختصرة وسريعة عن قصة جديدة عن قصص معبرة عن الحياة ومؤثرة جدا وأتمنى أن تنال الإعجاب، وفي المرة القادمة أقدم قصص جميلة وممتعة لعشاق القصص المعبرة والمؤثرة في حياتنا من حكايات ومواعظ كثيرة وهى قصة أرجوك أنقذني.

أترك تعليق