قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة

قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة

قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة، مرحبا بكم في قصة جديدة من قسم قصص صغيرة هنا في موقع قصصي، اليوم سوف نطرح عليكم قصة بعنوان قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة، الحصان من أنبل وأقوي وأوفي الحيوانات على وجه الأرض يعرف بأصالته وكبريائه، اليوم سوف نطرح عليكم قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة نتمنى لكم المتعة والترفيه.

قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة:

في يوم من الأيام كان هناك حصان جميل شديد حصان عربي أًصيل، كان هذا الحصان يعيش في إحدى القرى وكان يملكه أحد المزارعين، في الأغلب كان يسيء التعامل مع هذا الحصان الجميل، فكان ينهك صحته على الإطلاق فكان يستخدمه المزارع في الذهاب إلى الحقل وفي جر العربات وفي حرث الأرض وفي نقل البضائع والكثير من الأشياء، وظل الحصان الوفي في قيادة العربة وخدمة المزارع لسنوات عديدة، ونتيجة لذلك فكبر الحصان في السن ولم يعد يستطيع فعل الأشياء الذي كان يفعلها سابقا ولم يعد يقوي على فعل أي شيء من التي يريدها صاحب المزرعة.

ماذا قرر صاحبه المزرعة؟

بعد أن عجز الحصان في مساعد صاحب المزرعة قرر أن يستغني عنه وطرده من إسطبل الخيل الذي يملكه والذي عاش وتربي فيه الحصان، ولم يعد يهتم به ولا يطعمه ولا يسقيه ولا يمرضه، فذهب صاحب الحصان إليه وقال له: لم تعد تفيدني بشيء لقد كبرت وضعفت ولم أعد أريدك هنا أكثر من ذلك، نظر إليه الحصان بعيون موجوعة وقال له الرجل ثانيا: إذا أردت أن تبقي هنا أثبت لي أنك تستطيع العمل والجهد وهيا اذهب لكي تسحق السبع.

ماذا شعر الحصان؟

شعر الحصان المسكين بالضعف والقسي، تألم كثيرا مما شعر من ظلم تجاه صاحبه مما فعل وطرده خارج الإسطبل، فخرج حزينا من المزرعة ومن القرية كلها ذهب إلى الغابة ومشي في أرض الله لا يعرف إلى أين يذهب وإلى أين يعود وماذا سوف يفعل، ذهب حتى وصل إلى الغابة وقابل ثعلب لم يعرفه.

تعجب الثعلب مما رأي من الحصان فقال له: ما كل هذا الحزن ما بك أيها الحصان المسكين ماذا حدث، حكي له الحصان المسكين كل ما حدث بمنتهي الحزن وقال له: لقد كبرت في السن ولم أعد أقدر على خدمة ولا أجر العربة لأنني وهلت، ولكن ما يحزنني هو أنه قد نسي ما فعلته من عمل في السنوات الماضية وطلب مني أن أغادر المزرعة أو إذا أن أهزم السبع ولكنني لا أستطيع ذلك فقد كبرت في العمر.

ما هي الخطة والخديعة الذي قالها الثعلب؟

أشفق الثعلب على الحصان لما رأي منه الحزن وقال له: أنت طيب والله سوف يكرمك لا تحزن ولا تيأس فقط تفاءل خير وانتظر الخير من الله، اطمئن سوف أساعدك وأن شاء الله سوف تعود إلى بيتك ثانيا، لكن الآن كل ما عليك فعله هو أن تنام على جنبك اليمين وتظاهر أنك ميت ولا تتحرك حتى أرجع إليك ثانيا وأنا قد وجدت حل.

نظر الحصان إلى الثعلب فوجد أن ليس لديه أي حل آخر، نفذ الحصان ما قاله الثعلب فتمثل أنه قد مات ونام على جنبه ولم يتحرك حتى ذهب الثعلب إلى المكان الذي يسكنه السبع، نظر الثعلب إلى السبع وقال له: يا سبع لدي لك خبر جيد وأنا في طريقي إليك وجدت حصان ميت فهيا نذهب إليه ولنأكل منه سويا، لم يصدق السبع كلام الثعلب ولكنه فرح وقال له حقا فلنذهب إلى مكانه ونأكل منه، عندما اقترب السبع وجد حقا الحصان متمدد على الأرض.

ماذا أراد السبع؟

تفاجأ السبع مما رأي من وجبه دسمة ولذيذة وقرر أن يأكل منها أولا، فقال له الثعلب مهلا ماذا سوف تفعل أسوف تأكله هنا ويضايقك أحد ما من المارة، سوف أقول لك على طريقه لكي تأخذه إلى منزلك وتأكل منه وقت ما تشاء، تأكد السبع من وفاء الثعلب له وقال له أوفقك الرأي يا صديقي ولكن ما هي الطريقة.

نظر الثعلب له وقال إنني سوف أربطك أنت والحصان في ذيل بعض وبعد ذلك تقوم أنت بسحبه إلى بيتك وتفك هذا الرباط عندما تعود وتأكل منه في أي وقت دون أن يشاركك أحد، وافق السبع على كلامه وأستلقي على الأرض لكي يربط السبع في ذيل الحصان ولكن الثعلب قام بربط السبع من قدميه كي لا يستطيع فك هذا الرباط وجعله متكتف دائما.

نجاح الخطة:

قام العلب بتنبيه الحصان بأن كل شيء على ما يرام، فقال له: قم يا أيها الحصان كل شيء قد تم اذهب إلى مزرعتك مجددا لقد انتصرت وها هو السبع مربوط في ذيلك عيد مجدك وانتصارك ثانيا، شكر الحصان الثعلب وقال له شكرا وذهب مسرعا إلى المزرعة وخلفه السبع مربوط.

ظل السبع يصرخ كثيرا ولكن الحصان وضع أمام عينه أن يعود إلى مزرعته، وعندما وصل صهل بصوت عالي حتى عرف صاحب المزرعة بقدومه، وتفاجأ بأن حصانه العجوز مربوط في ذيله السبع الثمين هذا فنظر إليه في اندهاش وقال له ما الذي حدث.

وها قد عاد الحصان إلى الإسطبل بعد طرد منه وتذكر صاحبه كل ما فعل له من أعمال وعاد ثانيا يرعاه ويقدم له الطعام والماء.

الدروس المستفادة من قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة:

  • أن الظلم يؤلم كثيرا لصاحبة.
  • نجاح الخطة والانتصار.

وإلى هنا قد وصلنا إلى ختام قصة الحصان الوفي قصيرة وجميلة نتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وللمزيد زوروا قسم قصص قصيرة نتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وإلى اللقاء في قصة جديدة ودرس جديد مع السلامة.

أترك تعليق