أغرب القصص التي أهتم بها العالم

أغرب القصص التي اهتم بها العالم.. نقدم لكم من خلال “موقع قصصي” المتميز مجموعة من القصص الغريبة التي كانت محلًا للإهتمام من الصحافة العالمية والمحلية، حيث أن الصحافة قد قامت بالتركيز على هذه القصص التي سوف نعرضها عليكم، لأن أحداث هذه القصص كان لها تأثيرًا كبيرًا على كل من قرأها.

ومن بينها قصة طريفة لكنها مؤلمة وأخرى غريبة بعض الشيء، وكل أبطال هذه القصص لا يزالون بيننا حتى الآن، فتابعوا معنا هذه المجموعة التي تم أختيارها بعناية شديدة لكي تناسب كل الأذواق التي تهوى القراءة.

أغرب القصص_ ظهور ريا وسكينة في البرازيل :-

بالطبع ريا وسكينة ليس هم من نعرفهم في وطننا العربي، ولكن أبطال القصة أبشع منهم بكثير، والقصة تعود إلى عام ألفين وأربعة عشر عندما تم إلقاء القبض على سيدة وزوجها وصديقته في البرازيل، وتم إحالتهم جميعًا إلى المحكمة ليواجهوا تهمة القتل العمد لامرأتين وتناول أجزاء من لحمهم.

والأبشع من هذا هو أستخدام لحوم سيدات آخرين لصناعة معجنات محشية وتوزيعها على المدارس والمستشفيات وأيضًا بعض الجيران والأقارب، ولم ينكر أي متهم من الثلاثة ما قاموا به من جرائم، بل أنهم فور القبض عليهم أعترفوا بمنتهى السهولة بأنهم قاموا بإستدراج العديد من السيدات بعد نشر إعلان بأحتياج الأسرة إلى مربية لطفل.

ثم قتل الضحية التي تأتي، والهدف ليس السرقة ولا بيع الأعضاء وإنما أستخدام اللحوم الآدمية لإقامة مشروع مطعم للمعجنات تحت مسمى أن المعجنات محشوة لحم دجاج وتونه، ولكن في الحقيقة كانت هذه المعجنات محشوة بلحوم آدمية لسيدات تم تقطيعهم لهذا الغرض.

أغرب القصص_ قصة البراءة المتأخرة :-

لا يستطيع الإنسان أبدًا أن يُعيد سنوات عمره الضائعة، وخاصًة إذا قضاها في الظلم والعقاب على جريمة لم يرتكبها، وعندما ظهرت أدلة البراءة كان قد ذهب عقله! نعم عزيزي القارئ حدث ما هذا مع المواطنة الأمريكية كاثي وودز التي تم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة، بسبب قتلها لصديقتها في الجامعة.

وكانت دومًا تصرخ وتقول وتؤكد أنها بريئة، رغم أن كل الأدلة أجتمعت على أنها قاتلة لصديقتها، وبعد أن تم الحكم عليها بهذه العقوبة تقدمت بالتماس لإعادة محاكمتها لكن الألتماس تم رفضه من القضاء، وبعد عشرة أعوام تقدمت بالتماس آخر ولكنه قوبل بالرفض أيضًا، وأستمرت لعشرات السنوات حتى تم أستنفاذ الحد الأقصى من تقديم التماسات إعادة المحاكمة لكاثي.

رغم أنها كانت تؤكد في كل مرة أنها لم تقتل صديقتها، وأن ما حدث ليس إلا صدفة جعلتها تتواجد في شقة صديقتها بعد أن تم قتلها من مجهول، ولكن لم تجد المحكمة أي دليل على صدق كلامها، فكان دائمًا طلبها يتم رفضه، وبعد أربعين عام كان رجلًا مُسنًا في الخامسة والستين من عمره يجلس في بار.

وقد شرب خمر حتى لم يدرك ما قاله للنادل من أن قد قام بقتل صديقته منذ أكثر من أربعين عامًا، وأنه يشعر بتأنيب الضمير كل هذه الفترة، فما كان من النادل إلا أن قام بتبليغ الشرطة التي ألقت القبض على الرجل وأعترف بالجريمة بالكامل، ليتم إصدار حكم ببراءة كاثي ولكن بعد فوات الآوان، فقد ذهب عقلها وأصيبت بالزهايمر، ولم تعُد تتذكر حتى أسمها.

لكن الصحافة الأمريكية قد نشرت دليل براءة السيدة بعد كل هذه المدة كجزء من تعويض لها ولإعادة سمعتها، ولكن بعد فوات الآوان.

أغرب القصص – أغلى قصر في الولايات المتحدة الأمريكية :-

في عام ألفين وخمسة عشر تصدر المنزل الذي يوجد بولاية فلوريدا الأمريكية قائمة أغلى القصور في العالم، فقد تم عرضه منذ ثلاثة أعوام بمبلغ مائة وتسعة وثلاثين مليون دولار، وهذا المبلغ على حسب قائمة فوربس لأغلى القصور يعتبر ميزانية كاملة لدولة، ويسمى المنزل “القصر الملكي” وتم بنائه ليأخذ الطابع الفرنسي.

أما المساحة فهي ستين ألف قدم، أي بما يعادل أربع فدادين من المزارع، وله واجهة تطل على البحر يمتد طولها إلى أربعمائة وخمسة وستين قدم، ويُقال أن هذه المساحة هي نصف الشاطئ الذي يطل عليه، وهو شاطئ هيلزبورو، وقد قام المصمم بتصميم القصر ليحاكي القصر الفرنسي فرساي.

ويوجد به العديد من الممرات الحجرية، ويُقال أن كل جدرانه طلائها من الذهب الخالص وكذلك الشرفات، وبه عدد كبير من النافورات الراقصة، أما الحجرات الموجودة به فهي إحدى عشر غرفة للنوم جميعهم غرف ماستر وثمانية وعشرين غرفة عادية جميعها مجهزة بحمامات بها جاكوزي خاص.

ولكل حجرة من الحجرات الماستر البار الخاص بها والصالة الخاصة بها، أما سعة الجراح فتسع لثلاثين سيارة من الطراز الليموزين، والكثير من المميزات الأخرى.

أغرب القصص – أكبر معمرة على كوكب الأرض :-

أحتلت السيدة ليندرا بيسيرا المركز الأول على مستوى العالم على أعتبارها طول فرد عمرًا على كوكب الأرض، فقد أتممت السيدة مائة وسبعة وعشرين سنة، وموطنها الأصلي المكسيك، ويبلغ عدد الأفراد من الأجيال التي عاصرتها ثلاثة وسبعين فرد، ولم تستطع موسوعة جينيس تسجيل السيدة لديها.

وذلك بسبب أن السيدة العجوز قد فقدت شهادة ميلادها التي تثبت أنها في هذا العُمر، فقد فقدتها أثناء سيرها في أوائل السبعينيات وأستخرجت بدل فاقد لكن موسوعة جينيس لا تعترف إلا بالمستندات الأصلية، لذلك أستبدلوها بمواطن ياباني يبلغ من العمر مائة وخمسة عشر عام، وقد كرمته دولة اليابان وقدمت له العديد من الجوائز.

أما عن حياة السيدة ليندرا فتسير بشكل ممتاز، فهي قد أستمرت في ممارسة هواية الخياطة ونسج الأقمشة كل يوم، كما أنها تقوم بممارسة نشاط رياضي بسيط حتى تحافظ على صحتها، ولكنها توفيت مؤخرًا.

أغرب القصص والدروس المستفادة منها :-

  • العدل لابد أن يظهر حتى ولو تأخر لسنوات طويلة.
  • اليوم الذي ضاع لا يمكن تعويضه أبدًا ولن يتكرر.
  • ممارسة الرياضة تمنح الجسم الصحة والحيوية.

قدمنا لكم أعزاءنا متابعي قسم “قصص قصيرة” أغرب القصص التي حيرت الكثير حول العالم، نتمنى أن تكون القصص قد نالت إعجابكم، ففضلًا قوموا بنشرها على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة حتى يستمتع غيركم بقرائتها، كما نتمنى أن تقوموا بمتابعتنا دائمًا حتى يصلكم المزيد من القصص الشيقة التي اعددناها لكم واخترناها بعناية فائقة.