قصة إبليس مع سيدنا آدم عليه السلام

قصة إبليس مع سيدنا آدم عليه السلام

قصة إبليس مع سيدنا آدم عليه السلام، مرحبا بكم في قصة جديدة هنا في موقع قصصي، اليوم سوف نعرض عليكم قصة سيدنا آدم عليه السلام وماذا فعل به إبليس اللعين، ما نتيجة ما فعله سيدنا آدم ولماذا أنزله الله من السماء ومن الجنة إلى الأرض لكن الله سبحانه وتعالى غفور رحيم رحم سيدنا آدم وعفا عنه ونسي ما فعل من سوء نتيجة وسوسة إبليس اللعين له مع ان الله حذره من ذلك دعونا نطرح عليكم أحداث القصة كاملة فقط تابعوا معنا ونتمنى لكم المتعة والترفية.

أحداث القصة:

تدور احداث القصة حول إبليس اللعين وماذا فعل ووسوس لسيدنا ىدم عليه السلام، إبليس كان من الجن مخلوق من نار ولكنه كان مخلص في العبادة لله عز وجل فعزة الله ورفع من مكانته وأصبح من الملائكة ويوم من الأيام قام بصنع سيدنا آدم عليه السلام فارتقاهالله وعلمه، بعد ما علم الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم بعلمه أمر الله سبحانه وتعالى الملائكة وكل ما خلقه الله أن يسجد لسيدنا آدم عليه السلام وذلك لمكانته عند الله سبحانه وتعالى وتقدير لصنع الله، فسجدت الملائكة كلهم تقديرا لصنع الله إلا إبليس لم يريد أن يسجد له واستكبر وقال لله سبحانه وتعالى لماذا نسجد له ولماذا لم يسجدوا لي أتريد مني أن أسجد لمخلوق من طين صنعته بيدي وخلقتني أنت من نار أنا أفضل منه، فقال الله سبحانه وتعالى أخرج منها فإنك لعين .

سيدنا آدم عليه السلام:

بعد ما علم الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم بعلمه أمر الله سبحانه وتعالى الملائكة وكل ما خلقه الله أن يسجد لسيدنا آدم عليه السلام وذلك لمكانته عند الله سبحانه وتعالى وتقدير لصنع الله، فسجدت الملائكة كلهم تقديرا لصنع الله إلا إبليس لم يريد أن يسجد له واستكبر وقال لله سبحانه وتعالى لماذا نسجد له ولماذا لم يسجدوا لي أتريد مني أن أسجد لمخلوق من طين صنعته بيدي وخلقتني أنت من نار أنا أفضل منه، فقال الله سبحانه وتعالى أخرج منها فإنك لعين .

ماذا فعل الله سبحانه وتعالى بإبليس اللعين؟

بعد أن طرده الله من جنته أصبح لعين عدو الله هو وكل أعوانه، وهنا عادا إبليس الله وطلب منه أن يظل حي إلى يوم القيامة، وهنا عادا إبليس سيدنا آدم وأبنائه وكل من يأتي من نسله وسوف يحضهم على المعاصي والفجر، وهنا أخرجه الله سبحانه وتعالى من الجنة هو وكل من يعاونه ووعده الله أنه سوف يملأ جهنم منه ومن أمثاله وأعوانه وكل من اتبعي وضل عن هدي الله وهنا عاش سيدن آدم عليه السلام في الجنة هادئ بعيدا عن آذي إبليس وأعوانه.

أين عاش سيدنا آدم عليه السلام؟

ععاش سيدنا آدم في الجنة عندما وجد الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم عليه السلام وحيدا في الجنة خلق له من روحه فصحا سيدنا آدم من نومه ووجد بجواره شخص يشبهه في كل شيء في التكوين وفي الشكل ولكنه يوجد به العديد من الاختلاف، فعرف أن الله سبحانه وتعالى خلق له امرأة لكي تؤنسه في الجنة وتعيش معه فسماها حواء وعاشا معا في جنة الله .

قصة إبليس مع سيدنا آدم عليه السلام:

وعندما علم إبليس اللعين بذلك لم يهدا إلا بصيب ضرر بسيدنا آدم وزوجته، فقرر أن يوسوس له هو وزوجته ويحرمهم من نعيم جنة الخلد فأخذ يوسوس لهم بالأكل من شجرة معينة حرم الله عليهم الكل منها وحذرهم وأمرهم بالابتعاد، وهنا وقع سيدنا آدم في الخطيئة واتبع وسوسة الشيطان وأكل هو وزوجته من الشجرة التي حرم الله عليهم الأكل منها وهنا عاقبهم الله نتيجة خطيئتهم بالإخراج من الجنة والنزول في الأرض والعيش فيها ثم عفا عنهم وعن خطيئتهم وهنا كان لنزولهم حكمة فالله سبحانه وتعالى أمرهم بتعمير الأرض و زيادة النسل من جميع الأجناس .

الدروس المستفادة من قصة إبليس مع سيدنا آدم عليه السلام:

1- أن إبليس لعين وعدونا جميعاً.

2- أن الله رحيم غفور.

3- أن الله عذابه لشديد.

وإلى هنا قد وصلنا إلى ختام قصة إبليس مع سيدنا آدم عليه السلام نتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وتعلمتم منها الدرس المطروح وتعلمتم من قصة سيدنا آدم عليه السلام نتمنى منكم حسن المتابعة فنحن هنا في موقع قصصي خاصاً قسم قصص الأنبياء نهتم بطرح القصص المفيدة لكم نتمنى لكم المتعة والترفية وإلى اللقاء في قصة جديدة ودرس جديد.

أترك تعليق