قصة شجرة البلوط في القرآن

قصة شجرة البلوط في القرآن

قصة شجرة البلوط في القرآن، أهلا ومرحبا بكم في موقع قصصي، اليوم سوف نطرح عليكم اليوم قصة شجرة البلوط في القرآن سوف نعرف ما هى شجرة البلوط وما هو سرها ولماذا سميت بهذا الاسم وما صفتها ولماذا ذكرت في القرآن الكريم سوف نطرح عليكم قصة توضح لكم ما هى شجرة البلوط فقط تابعوا معنا أحداث قصة شجرة البلوط في القرآن نتمنى لكم المتعة والترفية والاستفاده.

أحدتاث القصة:

في قديم الزمن كان يا مكان كانت توجد شجرتين أحدهم شجرة بلوط عجوزة والآخرة شجرة ظل كانت تلاحظ دائما شجرة الظل الجرح الموجود في شجرة البلوط كانت دائما شجرة الظل تعطف عليها لانها عجوز لا تستطيع أن تظل أو تحمي نفسها كانت تظلها دائما كانت لديها فضول تعرف ما هو سبب هذا الجرح في قوامها، وفي أحد الأيام تشجعت شجرة الظل وسألت الشجرة ما الذي أصابك ما سبب هذا الجرح يا شجرة البلوط؟.

ماذا قالت الشجرة؟

سرحت الشجرة العجوز وسكتت قليلا ثم قالت لا تذكريني بهذا الجرح فقط أشكريه فلولا هذا الجرح ما كنتي زرعتي أنتي، نظرت شجرة الظل إليها وسكتت ثم قالت لماذا أخبريني ما الأمر يا شجرة البلوط.

قالت الشجرة ذات يوم كنت أمارس عملي المعتاد فأنا شجرة وأقف هنا من قديم الزمن أقدم الظل وأنقي الهواء وأعمل على نفع الإنسان ولكن في ذات يوم كئيب فوجئت برجل ومعه طفل صغير يشرعوا في قتلي، تعجبت شجرة الظل وقال: قتلك أحقا يجوز للبشر قتل الشجر.

شجرة البلوط قالت:

يا له من يوم لمذا تذكريني فقد قاموا بجلب منشار كبير من الحديد وكل منهم يقتل في من كل اتجاه، ماذا فعلت أنا لكي يأذوني كل هذا بدأو في قطع جذري وجزعي من الأرض فلم أعد أثمر أو أزهر ولم أعد استطيع أمتص الماء فأخذت ترتعش أوراقي ومن هنا جائت نهايتي فأزاد المنشار قوة ومن هنا أزداد الجرح وها قد فقدت كل شيء.

ماذا حدث بعد ما أزداد الجرح عمقاً؟

أخذ النشار يزداد عمقا وألم وها أنا سوف يقضي علي نهائيا، وفجأة هبت عاصفة شديدة وها أنا أوشك على السقوط ومع الأسف كان هذا الوقت موعد خروج الأطفال من المدرسة وأخشي أن أسقط على أحدهم فأنا أحبهم جدا وأخشي أن أؤذي أحد وفجأة توقف النشار عن قتلي وهذا كان بسبب العاصفة فحمدت الله على ما حدث وأوقفه.

ولكن حدث شيء غير مسار كل شيء.

ما الذي حدث غير مسار كل شيء؟

كان هذا الوقت وقت خروج الأطفال من المدرسة فكانت توجد طفلة تسمي زهرة تأتي كل يوم هي وصديقاتها لكي يستظلوا بي ومن هنا وجدوا النشار يفعل ما يفعل فحزنت زهرة كثيرا وأخذت تتشاجر مع النشار وتصرخ وتقول له توقف ما الذي تعمله بهذه الشجرة ما الذي يحدث سوف يعاقبك الله والقانون.

ماذا فعل النشار؟

عندما رأت الطفلة زهرة ما حدث أسرعت نحو النشار وأخذت منه المنشار وهنا غضب النشار كثيرا من ما فعلت زهرة فهربت زهرة سريعا وعندما دخل النشار المدرسة لم يجد احد سوا ناظر المدرسة فحكي له النشار ما حدث وقال له: هذه البنت يجب أن تعاقب، قال له: لماذا ماذا فعلت قال: لقد اخذت مني المنشار وأنا أعمل قال الناظر دعني أري.

خرج الناظر إلى خارج المدرسة فوجد زهرة وأصدقائها يقفون تحت الشجرة فسألها: ماذا حدث يا زهرة لماذا تعطلي عم احمد عنه عمله، قالت زهرة هذا الرجل يريد ان يقطع الشجرة التي توفر لنا الظل وتحمينا من العواصف والشمس فهي تنقي المكان من الملوثات وأيضا تزين لنا الطريق فقالت للنشار: إذا كنت تريد أن تعمل إذهب وأشتري الخشب ولا تقطع الشجرة التي نحبها.

ماذا سألت الشجرة الشابة؟

قالت الشجرة الشابة ما الذي حدث أخبريني، قالت لها في هذا الوقت كان وقت أن تخرج الأطفال من المدرسة فتجمعت الناس ورأو ما يحدث لي فصرخت زهرة وقالت: أن هذه الشجرة جميلة نستظل بها لذلك لا تقطعوها فأنا وأصدقائي نأتي إلى هنا في كل يوم، سمع أهل القرية لكلام الطفلة زهرة ومنعوا النشار من قطع الشجرة بل طلبوا منه ان يحافظ عليها .

وهنا صاحت الطفلة الصغيرة وقالت تعيش الشجرة، تعيش الشجرة ومن هنا قرروا اهل القرية ا يزرعوا المزيد من الأشجار حول كل منزل وخاصا أمام هذه المدرسة فهي تزين أمام المدرسة وتمدهم بالظل ولذلك قاموا بزراعتك يا أيها الشجرة الشابة.

الدروس المستفادة من قصة شجرة البلوط في القرآن:

1- أن الأشجار نعمة يجب الحفاظ عليها.

2- تعلمنا وعرفنا ما هى شجرة البلوط.

وإلى هنا قد وصلنا إلى ختام قصة شجرة البلوط في القرآن نتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وقد تعلمتم منها الدرس المطروح نتمنى منكم حسن المتابعة فنحن هنا في موقع قصصي خاصاً قسم قصص وعبر نعمل على طرح المزيد من القصص التعليمية لكم ولأبنائكم نتمنى منكم الدعم ونشر القصص على المواقع الاجتماعية الخاصة بكم وإلى اللقاء في قصة جديدة ودرس جديد مع السلامة.

أترك تعليق