قصة المزارع الصادق

قصة المزارع الصادق، صغاري متابعي موقع قصصي أهلا ومرحبا بكم في قصة جديدة بعنوان المزارع الصادق، أوصانا نبينا بالصدق وقول الحق لأن هذا من خُلق الإسلام وهذا ما يجب أن نعلم وننشأ أطفالنا عليه واليوم يا صغاري يقدم لكم موقع قصصي قصة تعلمنا أن الصدق نجاة من عذاب الدنيا ونار الآخرة ويجب قول الحق دائماً وأبدًا ولذلك تابعوا معي قصة المزارع الصادق الذي اتمني أن تنال إعجابكم فتابعوا.

كان يا مكان:

كانت تعيش جدة في منزلها في أحد الأماكن وكان كل يوم جمعة يذهب إليها أحفادها، هذا ما كان يسعدها رؤيتها لهم وهم يكبروا ويلعبوا ويأكلوا معها وعندها وهذا مايعوضها غياب أولادها عنها وفي كل جمعة لها طقوس معينة.

ما هي الطقوس التى تقوم بها الجدة؟

تعمل الجدة جاهدة على إسعاد أحفادها في صنع لهم الكعك والمخبوزات والطعام، تجمعهم حولها وتحكي لهم القصص وتقرأ لهم الكتب المفيدة وتعطى لهم دروس في الدين والأخلاق والقيم الحميدة ولكن حدث شيء قررت هى على أثره أن تحكى لهم قصة المزارع الصادق.

ماذا حدث جعل الجدة تحكي لهم قصة المزارع الصادق؟

اكتشفت أن أحد صغارها يكذب على أبويه فقررت أن تعلمه درس وباقي الأولاد عن الصدق والأمانة، فجميعنا نخطأ ولكن لا يجب أن نكذب كى لا نصلح خطأ بخطأ أكبر ولذلك بعد أنتهاء اليوم جمعت جميع الصغار وقالت لهم: سوف أحكى لكم اليوم قصة المزارع الصادق ففرح الجميع واصغوا لها بأنتباه.

أحداث القصة:

قالت الجدة: كان يا مكان يا سعد يا إكرام ما يحلا الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام، فقالوا جميعهم عليه الصلاة والسلام بدأت الجدة بسرد أحداث القصة وقالت: اليوم سوف أحكي لكم قصة المزارع الصادق الذي سوف نعرف لماذا سمي بهذا الإسم.

قصة المزارع الصادق:

قالت الجدة في أحد الزمن كان يوجد مزارع بسيط يدعى حسنين، كان يذهب في كل فجر لكي يرعى الأرض والزرع ويزرع الخضراوات والفواكه والقمح وغيرها من المزروعات، عُرف عنه بالصدق والأمانة والعمل بجد لكن جميعنا يخطأ لكن لا يجب أن نكذب.

ماذا حدث؟

كل يوم يذهب هذا المزارع في الصباح من أجل العمل وكسب عيشه للعودة إلى أولادة وزوجته بالطعام والرزق، ولكن في يوم من الأيام كان جالس في الحقل يرعي الزرع يفاجأ بان يوجد حمار غريب عنهم ليس من حمير المزرعة يأكل من النباتات والعشب، حاول أن يرجعه كثيرا فقال له: أرجوك أبتعد عن العشب فهي أمانة ولو كانت زرعى كنت تركت تأكل منها.

ماذا فعل المزارع مع الحمار؟

كل يوم يأتى الحمار ليأكل من الزرع ويحاول المزارع أن يبعده عن الزرع بهدوء كي لا يؤذيه، وفي مره من المرات جاء الحمار ليأكل فقام المزارع عن دون قصد بضربه بحجر فقام بأذيته ومات.

ما رد فعل الأولاد علي القصة؟

ذهلوا من ما حدث وقالوا لها: من المؤكد ليس يقصد يا جدتى فعل هذا فهو قام بإبعاده دون أذي قبل ذلك، ردت عليهم وقالت: هذا هو قدرهما لكن ما حدث هو شيء مؤسف للحمار وللمزارع، فقامت الناس بأخذ المزارع إلى القاضي وصاحبه آتى واشتكي وحكي للقاضي ما حدث.

ماذا قال القاضي للمزارع؟

قال له المزارع يا سيدي ما وددت فعل ذلك لكنني أردت أن أبعده عن الزرع فانا اعمل في المزرعة لست مالكها وهذه أمانة فأصبته بدون قصد، فقال القاضي حسناً أمن أخطأت وحكمت عليك بالسجن، فسكت المزارع وقال: يا سيدي لم أقصد قتل الحمار ولكنني رضيت بقضائك وبحكمك ولكن أرجوا أن تأذن لى قبل تنفيذ الحكم أن أذهب إلى أولادي لأترك لهم المال الذي كنت أعمل به.

ما رد فعل القاضي على كلام المزارع؟

قال القاضي: هل تريد أن تهرب أيها الرجل فأجاب المزارع: لا يا سيدي أقسم لك على ذلك فكان يوجد رجل له مكانه وهيبة في القرية هو كبير القرية كان موجوداً فقال للقاضي: أنا أضمن عودته، فنظر القاضي لكبير القرية ثم نظر للمزارع وقال: متي تعود فقال المزارع: أعود في الصباح إن شاء الله اطمئن على أسرتي واترك لهم المال وأعود.

ماذا فعل القاضي مع المزارع؟

بالفعل ترك القاضي المزارع لكي يذهب لأبنائه وعلى موعد واتفاق على أن يعود في الصباح، وبالفعل سافر المزارع وحكي لأهله ما حدث وترك لهم الأموال وعاد في الصباح وظل الجميع في انتظار عودته وفجأة وجدوه أمامهم.

ما رد فعل القاضي على رجوع المزارع؟

اندهش القاضي من رجوع المزارع إلى القرية، فسأل القاضي كبير القرية لماذا ضمنته، أتعرفه من قبل؟!، أجاب كبير القرية وقال: لا أعرفه ولكننى سمعت من أصحاب الأرض أنه صادقحديثه ولا يكذب وهذا ما دعاني إلى أن أضمنه فهو لم يهرب بعدما فعل ما فعل ولم يكذب عليك حين اعترف بما فعل.

ماذا سأل القاضي المزارع؟

سأل القاضي المزارع في اندهاش وقال له: لماذا عدت وكان بإمكانك أن تهرب وتنجو من السجن أجاب المزارع: لأنني لم أعتد على الكذب ولأن كبير القلرية ضمننى، فخشيت أن يصيبه أي ضرر بسببي.

ما رد فعل صاحب الحمار على كلام المزارع؟

تأثر صاحب الحمار وقال: ونحن عفونا عنك أيها المزارع من أجل صدقك وأدبك وحكم القاضي بالعفو عن الرجل، ففرحوا الصغار جدا بما حدث للرجل فقالت الجدة: وهنا نتعلم يا صغار أن الصدق هو الذي نجى الرجل من كل شيء من العقاب بل وكمان زاهد من هيبتة واحترام الناس له ويجب أن تتعلموا أن تقولوا الصدق دائماً، سكتوا الصغار وقالوا لجدتهم نعم يا جدتي يجب أن نقول الصدق.

ماذا انهت الجدة حديثها؟

انهت الجدة حديثها وقالت: الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم نهانا عن الكذب واوصانا بالصدق دائما فيجب عليكم أن تتعلموا من هذه القصة أن الصدق هو الذي نجي الرجل ويجب أن نقتضي بذلك الفعل الحسن سأدعوا الله لكم جميعاً يا صغاري أن ينزل هدايته ورضاه عليكم وأن لا اتضر في أحد منكم وأيضاً عليكم أن تحكوا لي كل شيء دون خجل وأن تصدقوا القول حتى تكتبوا عند الله من الصديقين ولكي تحترمكم الناس وتحبكم وهيا لنتناول وجبة العشاء لكي تخلدوا في أسرتكم.

الدروس المستفادة من هذه القصة:

1- أن الصدق ينجي صاحبة وأن يجب أن نقول الصدق مهما كانت عاقبة وخيمة لكن الله سبحانه وتعالى سوف ينجينا.

2- أن نحترم الأمانة التى اؤتمنا عليها مثلما فعل هذا المزارع.

3- نقتضي بالجدة في التربية وحسن التعامل فهي علمت أحفادها من خلال قصة صغيرة الصدق وأنه منجاه.

خاتمة قصة المزارع الصادق:

وإلى هنا يا صغاري لقد انتهت قصة المزارع الصادق وتعلمنا منه أن نقول الصدق مهما كانت عواقبة وأن نواجه المشكلات وليس نهرب منها ومهما كان الفعل يجب أن نصدق من أنفسنا ومع غيرنا اتمناأن تكون القصة نالت إعجابكم فنحن هنا في موقع قصصي قسم قصص أطفال نحب أن نقدم لكم المزيد من القصص التعليمية لصغاركم نرجوا منكم المتابعة وإلى اللقاء في قصة جديدة مع السلامة.