روايات رعب عالمية مترجمة حدثت بالفعل

روايات رعب

تزايدت في الآونة الأخيرة الراويات والقصص الرعب ولاقت إقبالا كبيرا من القراء ومنها القصص الخيالية ومنها ما هو حدث بالفعل ولكل إنسان قصة رعب في حياته، لذلك جمعنا لكم مجموعة من روايات رعب عالمية مترجمة حدثت بالفعل لبعض الأشخاص بالفعل ونرى كيف تخلصوا أبطال الراويات من الأشباح التي تعذبهم بأرواحهم، ولماذا هذه الأشباح تتعمدهم بالأخص وهل ذلك انتقاما من الأشباح لهؤلاء الأشخاص أم هو ضميره الأشخاص الذي يطهر لهم على هيئة أشباح تطاردهم، وفيما يلي نتعرف على بعض الراويات التي تحكى وتقص ما حدث لبعض الأشخاص من الأشباح المخيفة التي يرونها وتطاردهم في حياتهم.

روايات رعب عالمية قصة الرجل المجهول:

تعود أحداث هذه القصة إلى الخمسينات في إحدى الليالي الباردة في فصل الشتاء حيث أتى رجل غريب إلى إحدى المنازل القديمة وكان المنزل يشبه بالقص المجهول، وإذا به يطرق باب المنزلة ويفتح له صاحب المنزل ويسأله من أنت يرد عليه الرجل الغريب أنا جائع جدًا واشعر بالبرد فهل أجد عندك طعاما ؟

رد عليه صاحب المنزل تفضل بالدخول سيدي وأخذ يحضر له فنجان من الشاي الساخن، وبعض الطعام وأعطاه أيضا بلطوا ليدفئه من البارد القارص لهذه الليلة وقدمه له وشكره الرجل الغريب كثيرا، ولكن استغرب الرجل الغريب كثيرا أن هذا المنزل الكبير لا يوجد احد فيه أبدا ألا هذا الرجل العجوز وكلبه فقط.

وفى اليوم التالي استيقظ صاحب المنزل من نومه، وإذا بالرجل الغريب لم يوجد بالمنزل ولم يستغرب كثيرا فرأى انه قد خجل من انه يثقل على صاحب المنزل أكثر من هذا الوقت.

وفى المساء ذهب صاحب المنزل إلى معرض للصور القديمة ليشاهد أجمل الصورة بالمعرض، ويفاجأ الرجل العجوز بصورة الرجل الغريب ما بين الصور فسأل أحد العاملين في المعرض عن صاحب هذه الصورة فقال له هذه الصورة لشخص توفى ما يقرب إلى 200 عامًا.

فاستغرب الرجل العجوز كثيرا أنه هو نفس الرجل الغريب الذي زاره في الليلة الماضية ورأى تحت الصورة عنوان ومكان قبره فذهب في التو إلى مكان القبر، ليجد المفاجأة التالية ألا وهى البالطو الذي أعطاه صاحب المنزل للرجل الغريب فوق القبر.

العبر والدروس المستفادة من قصة الرجل المجهول:

  1. قد تخبرنا قصة الرجل المجهول أن الإنسان يفعل الخير ولو مع الأشخاص الذي لا يعرفهم.
  2. وأن صاحب المنزل أمن من خطر الشبح (الرجل الغريب) بكرمه عليه ومضايقته له وإلا كان من الممكن أن شبح الرجل الغريب كان من الممكن أن يقوم بإيذائه.

روايات رعب عالمية قصة الشبح الصغير:

تعود أحداث القصة إلى أوائل القرن العشرون وتحديدا في بداية العشرينيات ويحكى عن تاجر بضائع يسكن في بيت متواضع وسط البلدة وبجانبه المحل الذي يخزن فيه بضاعته.

وإذا بيه يحاول يفرغ العربة من تلك البضائع التي تحملها وعلى الطريق يمر غلام صغير وإذا بعربة مارة في الشارع تصدم بهذا الغلام ليلقى مصرعه في الحال، فكان هذا المشهد يبدوا صعبا وقاسيا على صاحب المتجر وإذا بيه رجع على منزله وسط عائلته وأولاده ليروى لهم ما حدث أما البيت والمحل الذي يستأجره.

فنصحته أمه وزوجته انه لا يغادر المنزل في هذه الليلة ليسترخى ويهدئ أعصابة من هذا المنظر الذي شاهده ولا تمر ألا ساعات قليلة وفى حوالي الساعة الثانية والنصف تصرخ الجدة، وتقول أنها رأت من النافذة عربة تجرى بدون سائق ويجرى خلفها قرابة 20 كلب أسود اللون وهو مشهد غريب غير مألوف.

وفى الليلة التالية إذا بنباح كلاب كثيرة تحت الغرفة مباشرة ومجرد أن فتحوا النوافذ لا يروى أي شيء وكل شيء خارج المنزل على ما يرام.

وفى الليلة الثالثة توعد الرجل صاحب المنزل وعلم أن كل هذا من شبح الغلام القتيل، وهو يراوده هو وعائلته فعزم أن ينتظر في هذه الليلة وجود هذا الشبح الصغير وأن يتعارف عليه وربما تنشئ بينهم صداقة، وقام الرجل صاحب المنزل بتطفئة نور غرفته وأخذ ينظر من وراء النافذة.

وإذا بيد طفل صغير تدخل عليه من وراء النافذة فارتبك جسد الرجل جدا ولا يشعر بنفسه ألا وهو وسط عائلته تحاول أن تنقذه من الإغماء المفاجأة وعند استيقاظه سألهم ماذا حدث قالوا له سمعنا صوتك يصرخ ووقعت مغشيا عليك على الأرض.

الدروس المستفادة من قصة الشبح الصغير:

  1. أن عالم الإنس يختلف كثيرا عن عالم الجن والأشباح ربما تطارد الأشخاص المتسببون في موتهم أو الذين لا يحاولون إنقاذهم.
  2. وان لا يمكن للأنس يختلط بالجن عن طريق الكلام أو المعاملة أو الصداقة فهم في عالم له خفاياه وأسراره ونحن.
  3. وأن الإنسان يقويه إيمانه بالله فقط وليس حديثة مع الجن.
  4. عدم المخاطرة بالروح والنفس في معرفة واقتحام عالم الموتى أو عالم الأشباح.

وفى نهاية موضوعنا اليوم نكون قد قدمنا لكم رويات رعب منها قصة تحكى لكم حكاية الرجل المجهول وهى قصة حقيقة حدثت بالفعل وليس من وحى الخيال، وكما علمنا منها أيضا أن فعل الخير قد ينقذ صاحبه في بعض الأحيان وان الإنسان لا يحاول أن يصنع الخير لمعرفة الأشخاص وبالنسبة للقصة الثانية، فهي أيضا من القصص الحقيقة والتي تعلمنا منها عدم المخاطرة والتدخل في أسرار العالم الخفي عالم الأشباح، وتنمني أن تكون نالت إعجابكم وننتظر تعليقاتكم ومتابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك لقرأة أجمل وأجدد القصص التشوقية والمسلية للغايا.

أترك تعليق