قصة اليمام وسرب العصافير ونعمة الذكاء

قصة اليمام وسرب العصافير

اليمام وسرب العصافير قصة رائعة للأطفال .. يقدمها لكم موقع قصصي القصة بعنوان اليمام وسرب العصافير ونعمة الذكاء، احداثها مثيرة ومعبرة، بها العديد من الفوائد والقيم، قصة اليمام وسرب العصافير تناسب جميع الاعمار نسردها لكم في قسم قصص الأطفال، القصة ممتعة جداً وشيقة مليئة بالاحداث المثلية بقلم الكاتب عبدالعزيز السيسي، اقرأها الآن مجاناً فقط وحصرياً على موقعنا ” قصصي “.

قصة اليمام وسرب العصافير ونعمة الذكاء :-

فى هذا الوقت من كل عام حيث موسم حصاد الفلاحين للقمح، اعتاد سرب العصافير على التقاط الحبوب المتبعثرة فوق الأرض، لكن هذا العام ظهر سرب من اليمام يطير هنا وهناك فوق الغيطان.

وكلما شاهد اليمام العصافير تحط بمنطقة لتأكل الحبوب أسرع اليمام لطردهم واحتلال الأرض بما عليها من حبوب.

ظل اليمام على هذا الحال فسئمت العصافير ويئست ورجعت إلى أعشاشها حزينةً وبدءوا يشعرون بالمجاعة.

العنكبوت وسرب العصافير :-

وفى الشجرة المجاورة لأعشاش العصافير كان يوجد عنكبوت ينسج خيطه بين فروع الشجرة، لما رأى حال العصافير قال لهم: لابد من إيجاد حيلة لتنقذوا أنفسكم.

قالت قائدة السرب: كيف أيها العنكبوت واليمام أكثر منا قوةً؟!

قال العنكبوت: انظروا لى كيف أنى ضعيف لكنى استطعت أن أخدع الكفار، وقمت بنسج خيوطى بأمر الله أمام الغار الذى كان يختبئ فيه رسول الله صلي الله عليه وسلم فخدعت الكفار ونجى الله رسوله.

حيلة قائدة سرب العصافير للتخلص من اليمام !

نظرت العصافير إلى بعضهم البعض وخجلوا من حديث العنكبوت وظلوا يفكرون ويفكرون، إلى أن قالت قائدة السرب: وجدتها: علينا أن نقسم أنفسنا إلى سربين.

يحط السرب الأول بمنطقة بعيدة خالية من الحبوب؛ ليتوهم سرب اليمام بوجود حبوب فى تلك المنطقة، وفور إقلاعه يقوم السرب الثانى بإلتقاط وجمع المزيد من الحبوب.

وبالفعل ظلوا يفعلون هذا الأمر حتى جمعوا قدراً كبيراً من الحبوب التى تكفيهم لفترات طويلة، وذلك بفضل إستخدام نعمة الذكاء التى إن امتلكها أحد امتلك أكبر قوةً فى الأرض.

الدروس المستفادة من قصة اليمام وسرب العصافير :-

  1. نعمة الذكاء هيا أكبر قوةً فى الأرض.
  2. الاتحاد قوة والفرقة ضعف.
  3. الإستفادة من تجارب الآخرين.
  4. استخدام قوة العقل يجلب السعادة.
  5. عدم الإستسلام لليأس والحزن.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية قصة اليمام وسرب العصافير، تابعونا للمزيد من القصص المفيدة والممتعة، ونرجو منكم مشاركة القصة لتصل قصصنا لكل محبي القصص المميزة، ونرحب بأي تعليق لأي قصة تريدون قراءتها.

أترك تعليق