قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة

قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة، أهلاً ومرحباً بكم في قصة جديدة بعنوان قصة سيدنا هود علية السلام مختصرة وماذا فعلوا قومه به وكيف كان يرد عليهم ويعلمهم أن الله موجود وأن هناك جنة ونار، ويوم قيام الساعة حق مثلما الحياة حق ويجب أن نعمل في الدنيا للآخرة، كل هذه التفاصيل سوف نقص عليكم اليوم قصة سيدنا هود عليه السلام ونسبة فقط تابعوا معي أحداث هذه القصة.

أحداث القصة:

مرحبا بكم في قصة سيدنا هود عليه لسلام، قبل أن نطرح عليكم قصة سيدنا هود عليه السلام يجب أولا أن تتعرفوا علي نسبه، ينسب سيدنا هود عليه السلام إلى قبيلة عاد الذي كانوا يسكنوا صحراء الأحقاف، كانوا يعيشوا في الصحراء في خيام تتميز بالطول الشاهق نظرا لأجسامهم ولكن كانت الصحراء تطل على البحر وتمتلئ بالرمال وكان هنا مقر قوم سيدنا هود عليه السلام، كانوا يتميزوا بالطول في الجسم وقوة وصلابة البنيان، كانوا قوم أقوياء عمالقة في الجسم ولكن ليس لديهم عقل يميز، فقد كانوا يسخروا من سيدنا هود عليه السلام ويحاربوه من أجل أصنامهم الذي يعبدوها فقدر ما كانوا يتفاخروا بقوتهم فكان الله أقوي منهم .

بماذا سأل قوم هود سيدنا هود؟

من جهل الأقوام يفكروا دائما أن الأنبياء تدعوهم إلى دين الله لكي يستولوا على الحكم، مثلهم قوم عاد الذي قالوا لسيدنا هود أنت تريد بدعوتك أن تتولي زعامة القبيلة فدائما وأبدا يفكرون في الدنيا ومتاعها ويغفلوا أن توجد آخرة ثواب وعقاب، وهذا ما أراده سيدنا هود عليه السلام أن يرشد قومه إلى نور الله وحقه وعدله في الدنيا والآخرة، لا يؤدي حكمهم أو السيطرة عليهم قط، أنما هو رسول من عند الله وأجره عند الله وهو مكلف بتلك الرسالة لقومه، أخذ يفهمهم أنهم خلفاء قوم سيدنا نوح عليه السلام وأن الله سبحانه وتعالى أمدهم بالخير والرزق وبالأجسام العملاقة والطول و القوة لكي يعز بهم الإسلام وليس من أجل نصرة الجهل، وأنه ينزل المطر عليهم لكي ينبت الزرع ويأكلوا منه وأخذ يذكرهم بنعم الله عليهم، لكن قومه زادهم الغرور بقوة أجسامهم فهم الأقوى على الأرض فازدادوا في عندهم وجبروتهم .

ماذا قالوا قوم هود؟

ازدادوا سخرية من سيدنا هود عليه السلام وقالوا له، هل أنت متأكد مما تقول إننا بعد أن نموت وتتحلل أجسادنا وتصبح تراب تزاوره الرياح سوف نبعث من جديد إلى الحياة، قال لهم سيدنا هود: نعم سوف يبعثكم الله سبحانه وتعالى ويؤتي كل واحد عمله، فقالوا له: متى سوف يحدث ذلك يد أن نموت، قال لهم: لا يوم القيامة سوف نبعث جميعا، تعالت صوت ضحكات السخرية من سيدنا هود وحديثه معهم، فقالوا له كيف للجسد بعد أن يتحلل ويصبح تراب أن يعود ثانيا وما هو يوم القيامة هذه وكيف نعود بعد الموت؟

بماذا رد عليهم سيدنا هود؟

كان سيدنا هود عليه السلام يتحمل ويصبر على كل ما كان يقوله قومه ويرد عليهم بحكمه، وعندما سأل أحد من قومه عن يوم القيامة حدثهم وأخبرهم عن يوم القيامة وما هو يوم القيامة وأخذ يفهمهم كيف يجب أن يكونوا في الحياة لكي يحصدوا كل ما فعلوه من خير في الآخرة، ويجب أن يؤمنوا بالآخرة وبيوم قيام الساعة لأن هذا عدل الله مثله مثل الحياة الدنيا، وأخذ يحدثهم عن كل شيء مثلما يفعل رسل الله جميعا.

قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة:

أخذ سيدنا هود يقص عليهم كل شيء يخص الدين الإسلامي وأن يوم القيامة سوف تعرض أعمالنا في هذه الدنيا جميعها بين يد الله في كتاب كل واحد منا وأن الله سبحانه وتعالى عادل لا يظلم أحد وكيف ما آمنا بالدنيا ونعيش فيها يجب أن نؤمن بالآخرة ونعيش فيها مثل ما فعلنا في الدنيا ولكن قوم لم يقتنعوا بما كان يقوله واستهزاؤا به.

ماذا حل بقوم هود في الختام؟

وفجأة تغير كل شيء بعد ما عاند قوم سيدنا هود عليه السلام نبيهم، هبت الرياح الشديدة وتحول الجو من المعتدل إلى البرد القارص المميت، لم يجدوا مأوي من هذه الرياح وظلت تهب الرياح في قوتها حتى كادت تقتلع الأشجار والنخيل ويوم بعد يوم كان يزداد الأمر سوء فاحتموا قوم عاد بخيامهم التي كانت مثبته في الأرض ولكن قوة الله تغلب كل شيء فمن شدة الرياح اقتلعت الخيام من الأرض فلم يجدوا مأوي من هذه الرياح تحت الأغطية الثقيلة ولا ي شيء، أخذت الرياح تزداد وتهب يوم بعد يوم حتى كادت تمزق الأجسام وأي منطقة تلمسها الرياح دمرها واستمروا كذلك ثمانية أيام فلم يأتي أقوام أشد قوة وصلابة في البنيان مثل قوم عاد ولكنهم أهلكوا جميعا ولم يبقي منهم إلا رسول الله ود عليه السلام ومن آمن معه فالله سبحانه قادر علي كل شيء.

الدروس المستفادة من قصة سيدنا هود:

  1. نتعلم بما حدث ما أصاب قوم هود.
  2. مدي الأذى الذي تعرض له الأنبياء في نشر الدعوة الإسلامية.
  3. ما هو يوم القيامة.
  4. كيف سوف نري عدل الله في الآخرة مثلما نراه في الحياة الدنيا.

وفي الختام نتمنى أن تكونوا قد نالت القصة على إعجابكم وقد تعلمتم منها الدرس المطروح وتعلمتم قصة جديدة من قصص الأنبياء فنحن هنا في موقع قصصي خاصاً قسم قصص الأنبياء نعمل جاهدين على طرح القصص الممتعة لكم وإلى اللقاء في قصة جديدة مع السلامة.