قصة بحيرة البجع السوداء طويلة وجميلة

قصة بحيرة البجع السوداء طويلة وجميلة

قصة بحيرة البجع السوداء طويلة وجميلة هي قصة من الأدب الروسي، والذي قام بتأليف الموسيقى لها الموسيقار تشايكوفسكي، وكان هذا في عام ألف وثمانمائة وسبعة وثمانين، وقد تم تجسيد هذه القصة في العديد من التابلوهات التابعة لفن البالية الدرامي، وقد قام بتأليفها اثنين من المؤلفين هم: فاستلي جلاتزر و في بي بي تشين.

وقد تم عرض الباليه الراقص لأول مرة بمسرح البولشوي في موسكو، ويعتبر باليه بحيرة البجع من أشهر عروض رقصات الباليه في كل أنحاء العالم، ويسعد موقع “قصصي” أن يقدم لكل متابعيه هذه القصة الرائعة، فتابعوا معنا.

الجزء الأول من قصة بحيرة البجع السوداء :-

تبدأ أحداث القصة في مكان لم يفصح عنه المؤلف، ولكنه في قصر كبير حيث تقام الاحتفالات التمهيدية لبلوغ ابن الملك عامه الواحد وعشرين، وقبل أن تقام الاحتفالات الرسمية يجتمع الأمير الصغير مع اصدقائه من الشباب في حديقة القصر لكي يمرحون سويًا، وكان للأمير صديقًا مقربًا من البلاط الملكي، وكان هذا الصديق دائمًا يقدم العون للأمير الشاب عندما يقع في أي ورطة.

وفي نفس الوقت كان معلمًا له للعديد من الأشياء في حياته، لكنه كان يفعل أشياء لا تحبها الملكة الأم، فقد كانت تراه يفعل أشياء غير مسؤولة أمام ولدها الأمير الشاب، وبينما الحفلة في أوجها تدخل الملكة الأم إلى الحفلة وتبدو غاضبة من المُعلم الذي كان يحتسي الخمر.

وهنا وقفت الملكة تنصح ولدها بأن مرحلة عمره المقبلة لابد وأن تكون مختلفة كل الاختلاف عن ما يحدث من عبث، ولابد عليه من أن يقوم باختيار شريكة حياته من الآن وتعطي له أمرًا ملكيًا أن احتفاله بعيد مولده سوف يكون غدًا ببلاط القصر، وأثناء الحفل عليه أن يختار زوجته من الفتيات بنات صفوة المجتمع اللاتي سوف يتواجدون في الحفل.

الجزء الثاني من قصة بحيرة البجع السوداء :-

يبدأ الفصل الثاني بدخول الليل وبدء مراسم الحفل الذي أعدته الملكة للأمير الصغير احتفالًا بعيد ميلاده، لكن المُعلم يشعر بأن الأمير لم يكُن سعيدًا بهذا الحفل، فيقترح عليه أن يأخذه في رحلة صيد للبجع في الغابة القريبة من القصر، وعلى أنغام الهارب والمزمار يذهب الأمير برفقة المُعلم ليقوم بصيد البجع.

وبينما الأمير يستعد لصيد البجع فإذا به يجد سربًا كبيرًا جميلًا من البجع يظهر بالسماء، ويأمر الأمير فريق الصيد الذي قام باصطحابه لكي يعاونه في الصيد بأن يقف مترقبًا حتى يقوم بالصيد معه، فإذا بهم يصابون جميعًا بالدهشة عندما يروا أن سرب البجع يقف في صفًا جميلًا؛ لأن هناك طائر جميل له لون أبيض ويبدو عليه أنه هو القائد لهذا السرب.

ويقف الطائر الأبيض الجميل في وسط البحيرة في مشهد يعبر عن أن هذا الطائر هو قائد هذا السرب وصاحب مملكة البجع، وهنا يجد الأمير الفرصة سانحة لكي يقوم بصيد كل هذا العدد من البجع، وبينما هم على وشك إطلاق السهام نحو هذا السرب الجميل فإذا بالأمير يتراجع لأنه رأى شيء شديد الغرابة.

الجزء الثالث من قصة بحيرة البجع السوداء :-

قرر الأمير أن يقف بعيدًا حتى يراقب ما يراه وهو غير مصدق لهذا المشهد، وأمر معاونيه بالتوقف عن الصيد فورًا، فالأمير قد رأى فتاة باهرة الجمال ولكن جسدها جسد بجعة ووجهها مليء بالريش الذي كان ملتصقًا بشعرها، وعندما انتبهت البجعة إلى الأمير وهو ينظر إليها كانت خائفة مما جعل الأمير يتراجع بهدوء حتى لا يسبب لها إزعاج.

لكنها تنظر إليه وهي ترتجف وتحاول أن تدافع عن نفسها، ولكن الأمير يرجوها أن لا تقوم بالابتعاد ولا الذهاب لأنه معجب بها ويريد أن تظل معه ولا تطير، لكن البجعة تنظر إليه في خوف وتحاول أن تهرب لكنه يستطيع أن يطمئنها، ولكن بيدها تشير إليه بأنه يحمل قوس، وهنا وعدها الأمير بأنه لن يؤذيها أبدًا لأنه يحبها.

الجزء الثالث من قصة بحيرة البجع السوداء :-

اطمأنت البجعة الجميلة من أن الأمير لن يؤذيها واستمروا في المقابلات فيما بعد، وفي كل مرة يحاول الأمير أن يعرف من هي هذه الفتاة التي لها جسم بجعة ووجه أنثى في منتهى الجمال، وبعد إلحاح من الأمير في سؤال الفتاة الجميلة عن كيفية أنها على هذا الشكل أخبرته الفتاة بأن هذه البحيرة التي تسكن فيها هي دموع والدتها التي كانت تبكي كل يوم.

لأن هناك ساحر شرير قام بتحويلها إلى بجعة، وأنها سوف تظل إلى الأبد على هذا الشكل، إلا أنها تعود إلى طبيعتها في تمام الساعة الثانية صباحًا وحتى بزوغ الفجر، والوحيد الذي يستطيع أن ينقذها رجلًا يحبها بصدق ويتزوجها ويحارب هذا الساحر لكي ينقذها، وهنا تحمس الأمير الذي عشق الفتاة البجعة وقرر أن ينقذها بالفعل.

وخاض حربًا ومعركة مع هذا الساحر الذي كان يتحول إلى بومة لكن الأمير استطاع أن يتغلب عليه، وعادت الفتاة إلى شكلها الطبيعي وتزوجها الأمير واستطاع أن يقهر السحر وعاشوا في سعادة وهناء.

الدروس المستفادة من قصة بحيرة البجع السوداء :-

  • الحب دائمًا ينتصر ويستطيع أن يقهر أي صعوبات.
  • المحاربة من أجل من نحب مهما كلفنا الأمر.
  • الشر لا يدوم فهناك دائمًا خير يستطيع أن يحاربه وينتصر عليه.
  • الصيد من أجمل الهوايات التي تعلم الإنسان الصبر والاجتهاد.

وإلى هنا نكون اعزاءنا المتابعين قد قدمنا لكم قصة بحيرة البجع السوداء كاملة، نتمنى أن تكونوا استمتعتم بقرائتها، ففضلًا قوموا بنشر القصة على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يستمتع غيركم بقرائتها، ولا تنسوا أن تتابعونا دائمًا في قسم “قصص أطفال” حتى يصلكم المزيد من القصص المفيدة والهادفة.

أترك تعليق