قصة عبدالرحمن بن عوف مفيدة جداً للأطفال

قصة عبدالرحمن بن عوف مفيدة جدا للأطفال

قصة عبدالرحمن بن عوف مفيدة جداً للأطفال، أهلاً ومرحباً بكم يا صغاري في قصة جديدة هنا في “موقع قصصي“، لا أستطيع أن أصف جمال ولا أخلاق الرجل الذي سوف أحكي لكم قصته اليوم، عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه دعا له الرسول صلي الله عليه وسلم وقال: (بارك الله لك فيما أعطيت، وبارك الله لك فيما أمسكت) فكان بسب هذا الدعوة أغنى الناس، حتى أنه قال عن نفسه ( فأقبلت الدنيا علي حتى رأيتني لو رفعت حجراً لتوقعت أن أجد تحته ذهباً أو فضة) والآن دعوني أحدثكم أكثر عن الصحابي الجليل عبدالرحمن بن عوف فتابعوا معي سيرته وأحداث حياته.

أحداث القصة:

كما أعتادت الأم أن تفعل مع صغارها دائماً أن تحكي لهم قصة قبل النوم لكي تهدأ من أعصابهم ويخلدوا في النوم سريعاً، قررت الأم أن تحكي لهم قصة عبدالرحمن بن عوف مفيدة جداًَ للأطفال وتعلمهم من أفعاله وأقواله وأحاديثه، فها قد هيأت الأطفال للنوم وقالت لهم: يا صغاري سوف أحكي لكم قصة الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف فقط أستمعوا لي.

من هو الصحابي عبدالرحمن بن عوف؟

قالت لهم: عبد الرحمن بن عوف هو أحد الثمانية السابقين إلى الإسلام، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وأحد الستة أصحاب الشورى يوم أختيار الخليفة بعد الفاروق، وأحد النفر الذين كانوا يفتون في المدينة ورسول الله صلوات الله وسلامه عليه حي قائم بين ظهراني المسلمين.

ماذا كان أسمه في الجاهلية؟

كان يدعي قبل إسلامه بعمرو ولكن عندما أنعم  الله عليه بنعمة الإسلام  قال له رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه الآن يدعي عبد الرحمن بن عوف، كان من أوائل الناس التي دخلت في الإسلام هو وأبي بكر الصديق فقد كانوا بيعانوا من تعذيب المشركين لهم فهم كانوا أوائل من أسلموا مع رسول الله وعانوا لحماية الدعوة الإسلامية وفروا إلى الحبشة كي ينجوا بأنفسهم من هذا البطش.

ماذا حدث عند هجرته مع الرسول صلي الله عليه وسلم؟

قالت لهم الأم: بعد أن قال لهم رسول الله صلي الله عليه وسلم أن يذهبوا من مكة إلى المدينة لكي يؤمنوا من بطش المشركين كان عبد الرحمن من أوائل الناس التي كانوا يقودوا المهاجرين من مكة إلى المدينة وعندما دخل المهاجرين أخب الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار فأخي بين عبد الرحمن بن عوف وبين سعد بن ربيع الأنصاري، فأخذ سعد يقدم كل ما لديه لأخيه الجديد ألا وهو عبد الرحمن بن عوف فكان أكثر قومه مالا وأيضا تقاسم معه النساء فقال له: اختر ما تشاء من نسائي وسوف أطلقهم على الفور.

ما رد فعله أو ماذا فعل عبد الرحمن بن عوف؟

تبسم الصحابي الجليل وقال له في لين وحب وهدوء: سوف أدعوا الله أن يبارك لك فيهم أنا لا أريد منك شيء يا أخي فقط دلني على مكان السوق لكي أكسب رزقي منه وأعمل في التجارة، أخذ عبد الرحمن بن عوف يعمل ويجتهد في عمله حتى كون وجمع المال الذي يكفي لكي يتقدم للزواج وبالفعل تزوج، فعندما علم رسول الله أنه تزوج قال له: أتزوجت المرأة بدون أن تدفع لها مهر فقال له: قال له بلا ، رد عليه صلي الله عليه وسلم وقال بارك الله لك وعليك ورزقك من حيث لا تحتسب.

ما هي جهادات عبد الرحمن بن عوف؟

أخذت الأم تحي جهاداته وقالت: شهد العيد من الحروب والغزوات مثله مثل باقي الصحابة، ولكنه كان يجاهد أكثر بماله ولكن جاهد بنفسه كثيرا فعند بدر أراد أن يقتل واحد من ألد أعداء الإسلام وبالفعل قتله وكانت تملئه الجروح وأيضا يوم أحد كان يجاهد ويثبت مع من ثبتوا وخرج من تلك المعركة وبه عدد يزيد من العشرين جرح، وعندما يريد رسول الله أن يجهز سريه أو يتصدق ويلم الصدقات من الصحابة كان عبد الرحمن بن عوف أكرمهم وأكثرهم نفق في المال في سبيل الله

ماذا حدث في غزوة تبوك ولماذا سمي الجيش بجيش العسرة؟

عندما أراد الرسول صلي الله عليه وسلم أن يحارب الروم كان يريد المزيد من العدد والمال فهم أكثر من المسلمين عدة ومتاع لذلك قال الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم للصحابة أنه بحاجة إلى رجال والمزيد من المال ودعاهم إن يتصدقوا لكي يمد المسافرين بالمؤن وحدث ما أحزن الرسول كن لا يوجد جمال وخيول كافية لكي تنقل كل المجاهدين فكان يحزن قلبه عندما يرد مجاهد أن يشترك معهم في الحرب لعدم وجود جمال وخيال ومؤن لذلك أطلق عليه جيش العسرة .

ماذا أمر الرسول أصحاب النفقات؟

قبل أن يذهب الجيش إلى تبوك أمر الرسول صلي الله عليه وسلم الصحابة بالأنفاق لكي يعدوا الجيش جيدا فكان عبد الرحمن بن عوف أول من أنفق ماله في سبيل الله وذلك أيضا استجابة وإطاعة لأوامر الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم، هنا تصدق عبد الرحمن بن عوف بأكثر من مائتي أوقية  فهنا ذهب عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال لرسول الله: يخشي أن يكون عبد الرحمن بن عوف لم يترك لأهله شيء فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم له: أترك شيء لأهل بيتك فرد عليه وقال: نعم وأكثر قال كم تركت لهم قال له: ما وعدنا به الله سبحانه وتعالى وتفضل علينا من كرم وخير وبالفعل كانت هذه الحرب خير وفير على عبد الرحمن بن عوف.

كيف كانت مواقفة مع الرسول وبما أوصاه بعد وفاته وماذا قالت عنه السيدة عائشة رضي الله عنها؟

من أكثر المواقف المشرفة التي من الله علي عبد الرحمن بن عوف بها أنه أم بسيد الخلق وأشرفها في يوم من الأيام تأخر الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم عن الصلاة فبدأ عبد الرحمن بن عوف بالصلاة فلحقه النبي، وأيضا أوصاه النبي علي نساء المسلمين أن يقضي معهم مصالحهم وأن يذهب معهم إلى الحج وأن يذهب معهم عندما يتخلصوا من الطاليسة أي أكياس الحيض، كان عبد الرحمن بن عوف بار بالمسلمين وبزوجات النبي عليه الصلاة والسلام فكان كلما رزقه الله من خير يرسل لهم نصيبهم وذات يوم باع أرض ووزع ماله على الفقراء والمحتاجين، وقام بإرسال نصيب السيدة عائشة لها فقالت ممن هذا المال قالوا لها من عبد الرحمن بن عوف فقالت: قال رسول الله عليه وسلم: (لا يحنو عليكن من بعدي إلا الصابرون) فكانت مواقفه عظيمة حنونة في كل شيء

الدروس المستفادة من قصة عبدالرحمن بن عوف:

1- ما نقص مال من صدقة.

2- أن ندعوا الله بحسن الخاتمة.

3- كيف كانت حياة عبد الرحمن بن عوف مليئة من خير وصدقات ورزق

وفي الختام نود أن يكون تعلم صغارنا درس جديد من قصة الصحابي الجليل عبدالرحمن بن عوف نتمني لكم الإستمتاع بالقصة وحسن المتابعة فنحن هنا في موقع قصصي خاصاً قسم قصص أطفال نسعى لكي نقدم لكم الأفضل دائماً.

أترك تعليق