قصة اصحاب الكهف كاملة مكتوبة بالتفصيل

قصة اصحاب الكهف كاملة مكتوبة بالتفصيل

قصة اصحاب الكهف كاملة مكتوبة بالتفصيل .. يُسعدنا أن نقوم بتقديمها لكم من خلال قسم “قصص وعبر” الذي يحرص دائمًا “موقع قصصي” على أن يقدم من خلاله كل القصص المتميزة التي تساعد على التدبر والتأمل في معجزات الله سبحانه وتعالى، وكيف أن الإنسان عندما يتمسك بالحق ينجيه الله وينصره، فهيا معًا نتعرف أكثر على هذه القصة التي خلدها القرآن الكريم، فتابعوا معنا.

قصة اصحاب الكهف بالتفصيل :.

قصة أصحاب الكهف تدور حول مجموعة من الشباب، ولم يتم ذكر اسمائهم بالتحديد أو عددهم في القرآن الكريم، وكان هؤلاء الشباب يعيشون في مكان الحاكم عليه كان ظالمًا، وكان كل سكان قريتهم يشركون بالله ويعبدون الأصنام، وقد كانوا متشددين جدًا في عبادتهم، وهذا التشدُد وصل بهم إلى إيذاء كل من كان يحاول أن يتطاول على هذه الأصنام.

إلا أن هؤلاء الشباب كانوا لا يشتركون مع هؤلاء القوم في عبادة الأصنام، وإنما كانوا يخرجون في الخلاء يتأملون خلق الله سبحانه وتعالى وينظرون إلى الأرض والسماء، ويؤمنوا أن لهذا الكون إله واحد هو الذي استطاع أن يخلقه ويصوره بهذا الجمال.

وليس بالطبع هذا الإله صنمً عاجزًا لا يستطيع حتى أن يدافع عن نفسه أو أن ينطق بأي كلام، أو أن يخلق أي شيء من الذي يرونه حولهم، لذلك رفض الفتية أن يسجدوا لأي صنم، مما جعل الله تبارك وتعالى يثبتهم ويساعدهم على هذا الهدى، وقد حاول الفتية أن يدعوا أفراد قريتهم لكي يتخلوا عن السجود للأصنام وعبادتها.

لكن أهل القرية كانوا يرفضون بل؛ وكانوا يسدون آذانهم، وقد وصل أمر الفتية إلى الحاكم الظالم الذي ما أن سمع بأمرهم، حتى أمر بقتلهم، وأمر جنوده أن يبحثوا عنهم لكي يقتلوهم، ولم يجد الفتية أمامهم غير الاختباء والرحيل من هذا المكان الفاسق حتى يتسنى لهم أن يعبدون الله سبحانه وتعالى.

ماذا حدث لـ اصحاب الكهف في الكهف :.

ظلَّ الفتية يبحثون عن مكان آمن لكي يختبئون فيه من بطش الملك، فهداهم الله تبارك وتعالى إلى كهف لكي يناموا فيه ويختبئون، وفي هذه الأثناء خرج كل أهل القرية لكي يبحثون عن الفتية ليقتلوهم، لكن الله عز وجل أعمى أعينهم عن الكهف الذي يوجد به الفتية.

وقد كان الفتية في هذه الأثناء مُتعبين، فاستلقوا حتى يناموا ويرتاحوا، وهنا كانت معجزة الله سبحانه وتعالى، فقد جعل الفتية ينامون لأكثر من ثلاثمائة عام، وكان من لطف الله عليهم أن يجعل كل واحد فيهم يتقلب خلال نومه حتى يحافظ على صحته وصحة جسده، وقد أمر الله سبحانه وتعالى أشعة الشمس بأن تحتجب عنهم، خاصًة في وقت الذروة حتى يحميهم من حُرقة الشمس.

وقد ذكرت المراجع الفقهية أن الله سبحانه وتعالى قد أمر حاسة السمع للتوقف وهي الحاسة الوحيدة لدى الإنسان التي لا تتوقف كُليًا أثناء نومه حتى لا يستمع الفتية إلى الملك الظالم وقومه وهم يبنون عليهم جدارًا.

اصحاب الكهف يستيقظون من نومهم بالكهف :.

بعد أن مرَّت كل تلك السنوات، استيقظ الفتية بأمر الله تعالى وكأنهم لم يناموا سوى يومًا واحدًا، وقد شعروا بجوع شديد فقالوا لأحدً منهم اذهب إلى السوق لتحضر لنا بعض الطعام، ولكن كُن حذر حتى لا يلاحظك أحد، وبالفعل خرج أحدهم إلى القرية حتى يشتري طعامًا لهم.

لكنه قد لاحظ أن هناك تغيير شديد في الناس وفي القرية، وكذلك تعجب من شكله أهل القرية، فقد كان يلبس ثيابًا غريبة، كما أن النقود التي يملكها لم يعُد أحد يستخدمها من مئات السنين، وقد سألوه عن حكايته فحكى لهم ما كان، وهنا ذهبوا أهل القرية بالفتية إلى الملك الذي يوجد في هذا الوقت، وقد كان الملك على ديانة المسيحية.

فانطلق معهم إلى الكهف لكي يراه، فلّما وصل إلى الكهف ورأى بنفسه ما حدث به وصدق ما كان منهم من حكاية، توفاهم الله على الفور، وقد قام الملك ببناء كنيسة على الكهف للصلاة، وقد ذكر القرآن الكريم قصة اصحاب الكهف بالتفصيل، كما ذكرنا في سورة “الكهف”.

{أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا(9)إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا(10)فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا(11) ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا(12)نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى(13)وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا(14)هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَإِذْ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا(16)وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا}.

الدروس المستفادة من قصة اصحاب الكهف :.

  • قدرة الله سبحانه وتعالى وسعت كل شيء، والتوحيد بالله واليقين والثقة فيه يجعل الإنسان دائمًا في معية الله وحفظه.
  • كل ما يقدره الله ويكتبه له حكمه في حياة الإنسان، فقد يمنع عنه الشر أو يأتي له بالخير.
  • المسلم القوي دائمًا متمسكًا بدينه مهما واجهته تحديات.

وهكذا عرضنا لكم قصة اصحاب الكهف كاملة والتي جاءت في القرآن الكريم بدون ذكر اسماء لهؤلاء الفتية، لأن الحكمة منها أهم من الأسماء، وهي قصة تحمل جوًا من الغموض وتُظهِر عظمة الله سبحانه وتعالى، فهذه القصة بها كم من المعجزات التي فعلها الله سبحانه وتعالى، نتمنى أن تتابعونا دائمًا فأسرة الموقع قد أعدت لكم أكبر مجموعة من القصص الهامة من مصادرها الموثوق بها، كما نتمنى أن تقوموا بنشر القصة حتى تصل إلى كل من لا يعرفها ليستمتع بها ويتعلم من معانيها الجميلة.

أترك تعليق