قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال

قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال

قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال.. يقدم لكم “موقع قصصي” هذا الموضوع الشيق الذي يتكلم عن علاقة مثلث برمودا بالمسيخ الدجال، والذي يُطلق عليه أيضًا صديق الشيطان، ولعل العلاقة بينهم تأتي في الإطار الديني وليس العلمي، لذلك سوف نتعرف في هذا الموضوع على مثلث برمودا وسبب إطلاق هذا الإسم عليه وما هي علاقته بالمسيخ الدجال، فتابعوا معنا.

قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال بالتفصيل :-

عندما يتم ذكر جملة مثلث برمودا نعلم تمامًا أن أي حكاية أو قصة سوف تكون حكايات فوق الخيال وأحيانًا تكون قصص خرافية، فدعونا في البداية نتعرف على موقع مثلث برمودا.

موقع مثلث برمودا الجغرافي :-

يقع مثلث برمودا بغرب المحيط الأطلنطي وتحديدًا بولاية جنوب شرق ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد سُمي بهذا الإسم لأنه يأخذ شكل المثلث الممتد من خليج المكسيك في الغرب إلى جزيرة تسمى ليورد بالجنوب، وهذا المثلث يضم مجموعة كبيرة جدًا من الجزر والتي يبلغ عددها ثلاثمائة جزيرة.

وكلها مأهولة بسكان يتجاوز عددهم خمسة وستين ألف نسمة، وقد حدثت بعض الظواهر الخارقة في هذا المكان، والمقصود بكلمة خارقة هو اختفاء غير مبرر للعديد من الطائرات والسفن الحربية، وقد بدأت هذه الحوادث في عام ألف وثمانمائة وخمسين عندما تم إختفاء أكثر من خمسين سفينة في نفس الوقت.

وذلك فور مرورهم من هذا المثلث، إلا أن بعض قباطين السفن قد أستطاعوا أن يبعثوا برسائل إستغاثة في لحظاتهم الأخيرة، لكن لا أحد أستطاع أن يفك غموض هذه الرسائل، ففي الغالب القبطان يرسل رسالة أستغاثة بها ما يواجهه من خطر، ولكن هذه الرسائل لم تحمل أي معنى، لذلك وقف العالم متحيرًا أمام لغز هذه المنطقة.

ولعل الغموض الذي يكتنف المحيط الأطلنطي أمتد إلى السماء من فوقه فجعل أي طائرة تقوم بالتحليق فوق هذا المثلث تختفي هي أيضًا، والعجيب في الأمر أن كل السفن والطائرات تابعة للولايات المتحدة الأمريكية.

تفسيرات حول علاقة المسيخ الدجال بمثلث برمودا :-

ذكرت بعض المصادر العلمية أن المسيخ الدجال يسكن بالقرب من المنطقة التي يقع بها مثلث برمودا وهي في الغرب، وبالتحديد شمال غرب المحيط الأطلنطي، ففي هذه المنطقة يوجد بحر يسمى سارجاسام، هذا البحر به بعض الكتل الكبيرة الحجم والتي لم يتعرف على طبيعتها العلماء حتى الآن.

إلا أن البحر يتميز بهدوء شديد ونُدرة وجودة تيارات هوائية أو رياح، ونظرًا لهذا الهدوء المميت فقد أطلق العلماء عليه إسم مقبرة الأطلنطي أو بحر الرعب، وقد أستطاعت بعض الغواصات الوصول إلى أماكن قريبة من هذا البحر، فوجدت أن هناك أطلال لسفن كثيرة وغواصات رقدت بعد أن غرقت به.

ويذكر علماء الجيولوجيا أن هذه الغواصات والقوارب يعود تاريخ غرقها إلى فترات زمنية بعيدة ومختلفة في نفس الوقت، وبسبب عوامل التعرية وحركة دوران الأرض يعتقد العلماء أن منطقة خراسان الموجودة في الشرق والتي سوف يظهر فيها المسيخ الدجال هي نفس المنطقة التي يقع بها مثلث برمودا الذي يبتلع الطائرات والسفن، إلا أن العلماء قدموا تفسيرات علمية قد تقدم أسباب منطقية لإختفاء الطائرات والسفن، فكانت منها ما يلي:

نظرية الزلزال :-

تقول هذه النظرية أن هناك هزات أرضية تقع بقاع المحيط، مما ينتج عنها بعض الموجات العالية والعنيفة، والتي غالبًا ما تفاجئ السفن التي تمر من هذه المنطقة، فتجعل السفينة تغطس في الأعماق في وقت قليل وتتعرض للغرق.

أما عن الطائرات فتقول النظرية أن الهزة الأرضية وما ينتج عنها من موجات في الجو تتسبب في عمل خلل بتوازن الطائرات، مما يجعل القائد غير قادر على أن يسيطر عليها فتقع.

نظرية جذب مغناطيسي :-

وأصحاب هذه النظرية يعللون ما يحدث في منطقة مثلث برمودا بأن جميع الأجهزة المرتبطة بالقياس في أي طائرة أثناء المرور فوق منطقة مثلث برمودا تتحرك بعشوائية وإضطراب، مما يجعلها تسقط سريعًا في هذا المكان، أما عن السفن فإن بصلتها تتأثر بقوة مغناطيسية أو قوة جذب غريبة وشديدة ناتجة عن مياه المحيط.

وفي الغالب كلها تكهنات ولم تثبت صحة أيًا منها، لأن لا يزال هناك حوادث غرق للسفن وسقوط للطائرات تحدث فوق هذا المثلث الذي أطلقوا عليه في الغرب مثلث الشيطان، ولا أحد يعلم مدى صحة هذا الأمر.

وقد ذكر أحد الشيوخ في كتابًا له محاولًا أن يتحدث عن هذه العلاقة وعن أصل قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال فقال أن؛ منطقة مثلث برمودا تعتبر هي المعقل الأول للجن الذين يسكنون أجزاء الأرض السفلى، وقد أستشهد بآيات قرآنية وأحاديث نبوية شريفة، وذكر أن عندما تأكد إبليس من نزول آدم وحواء إلى الأرض عمل على إغوائهم بأي طريقة.

وقد حدثت مواجهات عديدة بين الإنس والجن أنتصر فيها بني آدم عليهم، لذلك أراد الشيطان أن يستوطن منطقة بعيدة عن البشر، لذلك أختار مثلث برمودا، كانت هذه هي القصة التي ذكرها أحد الشيوخ عن علاقة مثلث برمودا بالمسيخ الدجال، والله أعلم بالحقيقة الكاملة.

الدروس المستفادة من قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال :-

  • على كل إنسان أن يتحقق من أصل أي حكاية يسمعها حتى يصل إلى الحقيقة.
  • الإطلاع على كل بحث جديد يتعلق بـ قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال حتى نتوصل إلى بداية وأسباب الحكاية.
  • ضرورة الإطلاع لمن يهتم بهذه القصة على النظريات التي قدمت أسباب علمية لسقوط السفن والطائرات في هذه المنطقة.

قدمنا لكم أعزاءنا متابعي قسم “قصص رعب” قصة مثلث برمودا والمسيخ الدجال كاملة، نتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم، ففضلًا قوموا بنشرها على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة حتى يتعرف غيركم على هذه القصة كاملة ويستمتع بقرائتها، كما نتمنى أن تقوموا بمتابعتنا دائمًا حتى يصلكم كل جديد.

أترك تعليق