قصة آسيا امراة فرعون من خير نساء العالمين

قصة آسيا امراة فرعون من خير نساء العالمين

آسيا امراة فرعون هي خير نساء العالمين، وهي سيدة من سيدات الجنة الأربعة، وقصتها جديرة بالسرد لما بها من عبر تحمل أعظم المعاني، فمن هي هذه السيدة التي أصبحت من خير نساء الدنيا ؟ وكيف عاشت ؟ وماذا فعلت ليعطيها الله تعالى هذه المكانة العالية ؟ كل هذه الأسئلة سوف تجدون إجابتها، في هذه القصة التي يقدمها لكم موقع “قصصي”، فتابعوا معنا.

قصة آسيا امراة فرعون مع نبي الله موسى عليه السلام :-

آسيا هي زوجة ملك مصر، والذي يُطلق عليه “فرعون”، وقد كان الفرعون في ذاك الوقت ذو جبروت وقوة يبطش بهم على شعبه، لكن آسيا لم تكن مغرورة بمكانتها كزوجة ملك، بل كانت متواضعة مع الفقراء وكان قلبها ملئ بالرحمة، وقد أنكرت على فرعون تصرفاته الظالمة.

وقد ذكرها الله تبارك وتعالى في القرآن الكريم وبالتحديد في سورة التحريم الآية رقم – 11 «« وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ»» صدق الله العظيم.

وقد آمنت آسيا بما أُنزل على نبي الله موسى عليه السلام، وبرأت نفسها من أفعاله الظالمة التي تشيع الفساد في الأرض، فقد كان يقتل أبناء شعبه نتيجة رؤية قد رآها في منامه.

وقد أوحى الله تعالى لأم نبي الله موسى عليه السلام، بأن تُلقيه في اليم، حتى يكون في أمان من بطش فرعون، وبالفعل تلقته يد آسيا امراة فرعون والتي وفرت له كل ما توفره الأم الحانية، فقد زرع الله تبارك وتعالى حب الرضيع في قلبها، فترعرع وسط الحب والكراهية والخير والشر، وتربى كما يتربى الأمراء، وأصبح أغلى ما تملك آسيا.

معلومات عن آسيا امراة فرعون :-

هي آسيا بنت مزاحم، لم يرد عن قصتها الكثير من التفاصيل، وفي السنة النبوية المطهرة جاء في الحديث الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صل الله عليه وعلى آله وسلم، خط خطوطا أربعة في الأرض، وقال : أتدرون ما هذا ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم، فقال : صلوات الله عليه وعلى آله وسلامه : أفضل نساء الجنة أربع خديجة بنت خويلد، وفاطمة الزهراء، ومريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون.

هذا بجانب الآية الكريمة في سورة التحريم، وقد آمنت آسية برسالة نبي الله موسى عليه فور سماعها منه بها، وقيل إنها كانت تسأل عن نتيجة لقاء موسى عليه السلام والسحرة، وعندما علمت بنصر موسى عليه السلام، فرحت كثيراً.

تعذيب آسيا امراة فرعون وتمسكها بإيمانها :-

ذكر العلماء أن بعد تجرد فرعون من الرحمة وقتل ماشطة أبنته وأطفالها، لم تتقبل آسيا هذا لأنها كانت بمثابة شقيقتها، فهاجمته وهو غير مصدق لما يسمع من زوجته، فاتهمها بالجنون لكنها قررت أن تصارحه بأنها آمنت بالله رب العالمين، وهنا توعدها فرعون بالعذاب والويل، إذا لم تكفر بما آمنت به، لكنها أصرت على موقفها، وهو موقف كل من ينير الإيمان قلبه.

وخرج على القوم يخبرهم بما كان من آسيا، التي آمنت بالله وآبت أن تكفر، وتعود لعبادة فرعون فقط وهذا ما كان الجميع يفعله، لكنها لم تستطيع بعد أن رأت نور الإيمان بصدق، لكن القوم لم يصدقوا ما قال فآسيا هي زوجة الملك التي يحترمها الجميع، لكنها كفرت وما للكفر من جزاء سوى العذاب، عسى أن تعود لرشدها.

وبالفعل أعد فرعون أسواء أنواع العذاب لسيدة من أفضل نساء الجنة، فوضعها الحرس في لهيب الشمس والحر المستعر، رابطين على ظهرها صخرة ثقيلة، وقد كان فرعون يسعد بعذاب السيدة آسيا، لكنها لم تغير كلامها وإصرارها على عبادة الله وحده ويقينها بوحدانيته تعالى، وقد قيل أن الله تبارك وتعالى كان يُنزل ملائكة لتضلل عليها من شدة الشمس.

وقد قيل أن الله تعالى كشف عنها الحجاب، فرأت مكان أعده الله تعالى لها بالجنة، ففرحت واستبشرت، وكان في هذه الأثناء فرعون يعذبها هو وقومه، فاتهمها بالجنون، إذ كيف يؤلمها وتضحك، لكن من مثله لا يعلم أن الله تعالى أرسل لها من يبشرها بما ينتظرها في الجنة، وهنا أمر فرعون جنوده أن يرموا عليها حجارة ثقيلة لتقتلها.

لكن أرحم الراحمين قد أخذها إلى رحابه، بدون أن تتألم أو تتعذب، فقد فاضت روحها الطاهرة قبل أن يتم إلقاء الصخرة عليها، وهكذا كانت حياة ووفاة أفضل نساء الجنة.

دروس مستفادة من قصة آسيا امراة فرعون :-

1. التواضع مع الناس مهما بلغ الإنسان من مكانة عالية.

2. الرحمة صفة إنسانية أساسية على الإنسان أن يتحلى بها.

3. اليقين بالله والتمسك بالعقيدة مهما كانت الظروف.

4. ما عند الله خيراً وأبقى.

5. الدعاء لله تعالى بكل ما نتمنى، لأنه قادر على كل شيء.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية قصة آسيا امراة فرعون والتي أصبحت من أفضل نساء الجنة، ونعدكم بتقديم المزيد من القصص في قسم ” قصص وعبر “، نتمنى أن تتابعونا ليصلكم كل جديد، كما نتمنى أن تقوموا بنشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي، لكي يتعرف عليها الجميع، وأسرة الموقع ترحب بتعليقاتكم والرد عليها.

أترك تعليق