جن المطر قصة ستأخذك إلى عالم الرعب المظلم

جن المطر قصة ستأخذك إلى عالم الرعب المظلم

جن المطر قصة ستأخذك إلى عالم الرعب المظلم .. ليس هناك ثقافة معينة أو دين معين يؤمن بمس الجن، فجميع الأديان والثقافات المختلفة بهم عدد لا بأس به يؤمن بهذا الأمر، والذي يرفض هذه الفكرة يرى أنها مرض نفسي ينعكس أثره على سلوك وشخصية  من يصاب به، ومن آثار هذا المرض أن يغير المريض النبرة الخاصة بصوته أو أن يتحدث عن شخص غير موجود ويتقمص شخصيته.

ورغم كل هذا الكلام لكن هناك حقيقة لا يمكن تغييرها، وهي أن هناك أمور خارقة للطبيعة لا يستطيع أي مريض نفسي أن يفعلها مهما أراد أن يخدع مَن أمامه، فعلى سبيل المثال لا يستطيع المريض النفسي أن يتكلم بطلاقة بلغة لا يتقنها أو يقوم  بتحريك أشياء من مكانها، أو أن يقوم بإنزال مطر من سقف حجرة، نعم! هناك مَن مسهٌ الجن وهذا ما فعله بطل قصة اليوم التي يقدمها لكم موقع قصصي فتابعوا معنا هذه القصة الشيقة

جن المطر وجون ديكر :-

إن قصة جون ديكر مختلفة تمامًا عن أي قصة أخرى، لأن لها الكثير من الشهود الذين أكدوا أنها حدثت، والأكثر من هذا أن الشهود كانوا رجال قانون وشرطة، وقبل أن نستكمل القصة لابد أن نعلم من هو جون ديكر، أو جوني كما هو شائع بين أصدقائه.

جوني كان طفل معذب ومضطرب مما جعله في نهاية الأمر يدخل السجن بتهمة سرقة من أحد المحلات التجارية، وبعد أن قضى مدة في السجن حصل على تصريح من السجن لمدة سبعة أيام حتى يخرج ليشيع جنازة جده، وفي حقيقة الأمر لم يشعر جون بالحزن على وفاة جده، بل كان بالنسبة له الأمر سواء.

فهذا الجد كان قاسي على جون في الطفولة:

فكان يضربه ويقسو عليه، وبالفعل ذهب جون إلى بيت جده في هذا البلد الصغير بولاية بنسلفانيا وذهب ليلقي النظرة الأخيرة على جثمان جده، وهنا تداعت الذكريات المريرة والمشاعر المختلطة بين الغضب من هذا الجد والحزن عليه، بل كان هناك شعور أيضًا بالشماتة.

فقد تسبب هذا الجد في يوم من الأيام  في إحداث جرح غائر بوجه جون لم يذهب أثره أبدًا، وبعد الجنازة ذهب جون ليقضي ليلته عند صديقه وزوجته، وفي المساء أراد جون أن يقوم بغسل يديه قبل أن يتناول العشاء لكنه شعر فجأة بأن الهواء بالكامل أصبح باردًا، وأن هناك شخصًا ما غير مرئي يراقبه.

ثم نظر إلى المرآة التي أمامه في الحمام فإذا به يجد صورة عجوز شبيهة بجده، هذا الشبح الذي ظهر في المرآة كان يبتسم بخُبث، نظر جون بسرعة خلفه فقد يكون هذا العجوز واقفًا بالخلف لكنه لم يجد شيئًا، وفي نفس الوقت وجد في يديه ندوب ذات لون أحمر، مثل التي تحدث نتيجة الخرابيش، ثم بعد ذلك عاد الهواء كما كان.

ثم أخبر صديقه بما حدث في الحمام لكنه ضحك عليه وقال له إنه خيال، وبعد العشاء جلسوا جميعًا في حجرة المعيشة فشعر جون بنفس البرودة وصاحب ذلك صرخات من زوجة صديقه من الحمام، فقد كان هناك الكثير من قطرات الماء على الحوائط، ثم بدأ بعد ذلك شيء غريب جدًا.

جن المطر يظهر بوضوح ويسبب الرعب :-

تحول البيت إلى كم من الماء فكان المطر ينزل من كل سقف موجود بالبيت، فقد ظنوا جميعًا أن أنابيب الماء قد تم كسرها لكن كان كل شيء على ما يرام، هنا أسرع صديق جون بالإتصال بصاحب هذا البيت وطلب منه أن يأتي بسرعة لأن هناك شيئًا يحدث في البيت، وبالفعل حضر المالك لهذا الميت فقد كان قريبًا من نفس الشارع.

وقد إندهش كثيرًا مما شاهده وبدأ يتفحص كل شيء في البيت لمعرفة من أين تأتي هذه المياه لكن كان كل شيء على ما يرام، وهنا لم يجد أحد حلًا سوى الاتصال بالشرطة التي أرسلت ضابطين للتحقيق، ونفس الظن كان لدى الضابطين بأن هناك مواسير مياه قد تم كسرها، لكن كان الأمر غير معقول.

من أين تأتي هذه المياه:

حتى الضابطين شعروا بالرعب والصدمة وفجأة صرخت زوجة الصديق وقالت للجميع ما الذي حدث إلى جون، وتوجه الجميع إلى جون الذي كان قد اختفى أو لم يهتم أحد بوجوده أثناء البحث عن مصدر الماء.

ووجدوه جالس على مقعد ويمسك فنجان قهوة، بدا لهم جون وكأنه تمثال له وجه شاحب ونظرة جامدة، كأنه لا يرى أحد فالضابطين ظنوا في البداية أنه مريض وطلبوا من صديقه أن يأخذه بعيدًا عن البيت حتى يستكملوا هم البحث عن مصدر الماء، وبمجرد خروج جون من البيت مع صديقه وزوجته توقف تمامًا المطر.

وما أن دخلوا أحد المقاهي حتى غمر المطر المكان فوق رؤوس كل من يجلس، وأصحاب المقهى شاهدوا بأنفسهم الذي يحدث، وهنا همست زوجة الصديق في أذن زوجها قائلة: إن جون قد لبسه جن، وأن هذا هو سبب المطر.

وبمجرد مغادرة الثلاثة المقهى :

توقف إنهمار الماء تمامًا، كل هذا وجون شاحب الوجه لا يُبدي أي تأثر بما يحدث، وعاد الثلاثة إلى البيت وما إن دخلوا حتى اهتز البيت بكل ما فيه كأن البيت قد تعرض لزلزال، وهنا طلبت الزوجة من زوجها طرد جون وفجأة شاهد الجميع جون وهو يرتفع بدون أي مساعدة في الهواء، ثم سقط فجأة على الأرض.

وفي هذه اللحظة عاد جون إلى طبيعته غير مدرك ما حدث من أمور عجيبة، وفي اليوم التالي أرسلت الشرطة فريق بحث لكي يتم التحقيق فيما حدث وفي أثناء التحقيقات انتابت جون نفس الحالة لكن هذه المرة المطر كان يصاحبه رعد وبرق، فما كان من فريق التحقيقات إلا أن أقر أنها حالة فوق طبيعية وأن هذا ليس من اختصاصهم ولابد أن يفعلوا شيئًا لمساعدة هذا الرجل.

وبعد أن عاد جون إلى السجن كل ما حدث ظل في مخيلته، رأى نفس الرجل العجوز في المرآة وبعد رؤيته حدث نفس الشيء في الزنزانة، والحراس لم يصدقوا ما يحدث واتهموا جون بأنه يقوم بحيلة سحرية تجعل هذا المطر ينزل وطلبوا منه أن يجعله ينزل في زنزانة أخرى، وهذا ما حدث بالضبط.

تعجَّب الجميع وارتعد مما يرى، وعندما تم عرض حالة جون على أحد القساوسة لم يجد أي تفسير غير أن جون تعرض لمس شيطاني قد يكون روح جده، وتم عرض قصة جون في أكثر من برنامج تليفزيوني يتحدث عن الظواهر الغير طبيعية.

قدمنا لكم قصة جن المطر المرعبة الذي لا يزال بطلها على قيد الحياة والشهود أيضًا، فهذه قصة حدثت منذ خمسة سنوات، نتمنى أن تكون قد نالت إعجابكم وفضلًا قوموا بنشرها وتابعونا دائمًا حتى يصلكم المزيد.

أترك تعليق