غرائب مرعبة حول العالم

غرائب مرعبة حول العالم

غرائب مرعبة حول العالم .. إن العالم من حولنا به العديد من الأمور القذرة والغريبة والمرعبة، فأنت عزيزي القارئ لن تتخيل أن مثل هذه الأشياء موجودة من حولنا، ونقصد منها بالتحديد ما يسمى بالـ جينكيم، فهذا أحدث اختراعات الفشلة ولكي نتعرف على هذه القصة وقصص أخرى تعالى معنا عزيزي القارئ في رحلة من خلال هذا الموضوع الذي يقدمه لكم موقع قصصي.

عدة غرائب مرعبة – البراز المخلل :-

نقدم لكم خالص إعتذارنا عن هذا العنوان المقزز، لكنه حقيقة موجودة في إحدى بقاع العالم من هذه الكرة الأرضية، والبراز المخلل هو أحدث الأنواع من المخدرات ودعونا نشرح لكم بالتفصيل الأمر.

فالأمر بإختصار هو أن هناك بعض الأفراد يقوم بجمع براز في زجاجات وإضافة ماء عليه ثم يتم إغلاق هذه الزجاجة ببالونة مطاطية، ثم يتم تركها لمدة أربعة أيام، وهذا بالطبع سوف يؤدي إلى تجمع الميثان بالبالونة المطاطية، وهذا ما يريده المدمن الذي يقوم باستنشاق هذا الغاز إعتقادًا منه بأنه سوف يفقد وعيه ويشعره بنشوة كبيرة به.

أما الأطباء والعلماء فكان لهم رأيًا آخرًا، فالعلم يقول ويؤكد أن غاز الميثان ليس له أي تأثيرات مخدرة على الجسم وخاصًة الدماغ، بل أن كل ما يحدث أن الفرد المدمن يستنشق هذا الغاز المنبعث من البالونة ثم يقوم بحبسه لمدة طويلة مما يؤدي إلى انخفاض وصول نسبة الأكسجين إلى الدماغ، بالتالي وهو الطبيعي أن يشعر الفرد بقليل من الدوار.

وهذه العملية هي ما يقوم عليه الشعور بالإنتشاء لكنه شعور خطر جدًا على الجهاز التنفسي والقلب، فقد يؤدي إلى السكتة القلبية وإذا أردنا معرفة أصل هذا الإختراع الجديد الجينكيم فسوف نجد أن من قام بإختراعه فقراء من أفريقيا لا يملكون مال لشراء أي نوع من أنواع المخدرات، لذلك قاموا بإختراع هذا الشيء.

وشيئًا فشيء إنتقل هذا المخدر الجديد إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ويُقال حسب ما جاء في التقارير للمنظمات التي تكافح الإدمان أن؛ هناك مدارس أمريكية تقوم بتصنيع هذا النوع الجديد ويتم تناوله بين الطلبة، لعلكم سوف تتسائلون أعزائنا القراء عن ما المرعب مما قُمنا بسرده ؟ والإجابة هي أن المرعب في أن الإنسان يقوم باستخدام طاقته في الإبتكار و الإختراع لكي يصنع شيء يدمره، فهذا هو المرعب حقًا وليس الأرواح والأشباح!.

لعز صورة الرجل المحتضر مع أقاربه الموتى – غرائب مرعبة :-

نعلم أن الموت حقيقة وحيدة حتمية يواجهها الإنسان، ورغم علمنا بهذا الأمر لكن هناك الكثير من الأسئلة التي تأتي إلى مخليتنا وكلها تدور حول هذه الفترة المجهولة من حياة الإنسان، والمشكلة الوحيدة التي تواجهنا جميعًا أن ليس هناك أحد مات ثم عاد لكي يخبرنا بما حدث له بعد أن مات.

وبصفة عامة لكل شعب ثقافة ومعتقد خاص به يخص الموت، من إحدى الأفكار والثقافات أن أحد الشعوب في أفريقيا يعتقدون أن أهل الشخص المحتضر من الأموات يأتون له قبل الوفاة لكي يستقبلون روحه، وفي معتقداتنا العربية هناك قصص عن أشخاص عندما كانوا يقتربون من الموت أشاروا أنهم يحلمون دائمًا بأقاربهم الموتى.

وهذه القصة حدثت بالفعل في المملكة العربية السعودية، وهي أن هناك أحد الأفراد الذين كانوا يحتضرون كان دائمًا يتحدث عن الزيارات التي يقوم بها شقيقه إليه، مع العلم أن هذا الشخص المحتضر يتمتع بعقل سليم وغير مصاب بامراض الشيخوخة، لأنه كان لا يزال في الثالثة والستين من العمر ويتمتع بصحة.

لكنه كان يصر أن شقيقه الذي توفي منذ كان في العاشرة من عمره يأتي إليه ويضحك معه ويتبادلون أطراف الحديث، ولم يكُن الرجل يهذي أو يخرف، بل أن بعد هذه القصص منه بشهر واحد توفي وعندما أراد أحد الأقارب التقاط صورة أخيرة له ظهر في الصورة شقيقه المتوفي على هيئة طيف أبيض ويقف بجانب سرير شقيقه.

وأنت عزيزي القارئ ماذا تعتقد، هل بالفعل الأموات يأتون للاحياء من الأقارب عندما يقترب الموت، أم أنها خرافات ليس لها أساس؟

طريقة مبتكرة للإنتحار :-

في الواقع تعددت الأساليب للإنتحار والنتيجة واحدة هي الموت، لكن أغرب وسيلة للإنتحار كانت صاحبتها شاعرة وكاتبة أمريكية حازت على العديد من الجوائز الهامة جدًا، فقد لُقبت بأكثر الشاعرات تميزًا وتأثيرًا، ولعل هذا التميز إمتد أيضًا في الطريقة التي إختارتها لتنهي حياتها.

فقد قامت بدفع رأسها في فرن والقيام باستنشاق الغاز حتى الموت، ولعل هذه المرة لم تكن الوحيدة في حياة هذه الشاعرة المتميزة، فقد حاولت الإنتحار للعديد من المرات، باستخدام وسائل متنوعة مثل: أخذ جرعات زائدة من الدواء أو تعمُد إنقلاب سيارتها، لكن في كل مرة كانت تفشل تمامًا.

حتى جاء اليوم الذي قررت فيه أن تقوم بالإنتحار بشكل مبتكر، ورغم أن لديها طفلان لكنها لم تخف عليهم، بل قامت بإغلاق كل النوافذ والأبواب الموجودة في شقتها ثم قامت بفتح صنبور الغاز ولم تكتفي بذلك بل قامت بإدخال كامل رأسها إلى الفرن، وبالفعل لقيت حتفها وهي لم تتعدى الثلاثين من العمر.

قدمنا لكم أعزائنا متابعي قسم قصص رعب مجموعة غرائب مرعبة حول العالم، نتمنى أن تقوموا بنشر المقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والقيام بمتابعتنا دائمًا فلا يزال لدينا الكثير والكثير لنقدمه لكل عشاق هذه النوعية من القصص الغريبة.

أترك تعليق