قصة معبرة لكل زوج اعتني بزهرتك قبل ان تذبل

اعتني بزهرتك قبل أن تذبل

قصة معبرة لكل زوج اعتني بزهرتك قبل ان تذبل، اليوم اقدم نبذة سريعة ومختصرة من موقعنا قصصي عن قصة جميلة لكى تستمتعوا وتستفادوا من هذه القصة والعبر الموجودة فيها، والقصة هي اعتني بزهرتك قبل أن تذبل وهى بين زوجين والدروس المستفادة منها قصة رائعة وشيقة وممتعة للغاية ولكم هذه القصة الممتعة الشيقة التي تنقل لنا عبر ومواعظ مؤثرة لنا في الحياة لذلك أقدم هذه القصة، و أتمني إن قد تنال الإعجاب والآن قد اكتب عن القصة وهي عن الاهتمام والاعتناء بزوجتك أو زوجك أو إي شخص تحبه أو يحبك وعدم تجاهله لإن التجاهل وعدم الاهتمام قد يعذب ويذبل ويجرح الإنسان، لذلك لابد من الاهتمام والاعتناء بما يخصك دائما وعدم تجاهله ولقد اقدم هذه القصة لكي تفهم منها الموعظة والعبر.

قصة معبرة لكل زوج اعتني بزهرتك قبل ان تذبل:

جاء رجل من عمله وعاد إلى منزله وذهب إلى غرفة نومه واستلقى على سريره.

ثم جاءت له زوجته وقالت له هل من الممكن أن نخرج اليوم فقال لها زوجها أنا لم أنام أمس جيدا اذهبي واتركيني أنام.

ذهبت زوجته وتركته وقالت لنفسها من الممكن انه مرهق ومتعب ولابد أن يستريح.

وفى اليوم التالي جاء زوجها من العمل وتناول الغداء ثم ذهب أيضا إلي غرفة نومه واستلقي على السرير أيضا وجاءت له زوجته وقالت، لما لا نخرج مع بعض اليوم الجو بديع وجميل وأتمنى أن نذهب مع بعض للنزهة والاستمتاع بالجو الهادي السماء الصافية.

فقال لها زوجها أنا اليوم ليس على ما يرام إني سيء المزاج اذهبي واتركيني وأصبح هذا الزوج أسبوع على هذا الوضع أو الحال ولم يهتم بزوجته أو يعتني بها أو بمشاعرها.

وكل يوم وكل مرة تغفر هذه الزوجة لزوجها وتلتمس له الأعذار وتسامحه.

ثم جاء اليوم الذي لم يرى الزوج زوجته عندما جاء من عمله إلى منزله مثل كل يوم تعجب هذا الزوج من عدم وجود زوجته عندما عار من عمله إلى المنزل.

ولكنه قال لنفسه ربما ذهبت إلى السوق أو أي مكان تشترى منه شيء وسوف تعود إلى المنزل بعد إن تشتري كل ما تجتاحه زوجته.

وتركها الزوج ولم يهتم بعدم وجودها وغيابها من المنزل، وذهب كالعادة إلى غرفة نومه واستلقى على السرير وأغرق في النوم دون إن ينتظر حتي تعود زوجته أو لا تعود.

بعد أن ذبلت الزهرة

وفى اليوم التالي استيقظ الزوج لكي يذهب إلي عمله مثل كل يوم ولكن لم يجد زوجته نائمة بجانبه كاد يبحث عن زوجته في المنزل ولم يجدها ابدأ ووجد ورقة في غرفة النوم بجانب السرير.

تقول زوجته في هذه الورقة زوجي العزيز نهر الأعذار قد جف وصبري طال أكثر ما يمكن وقد أتعبت من عدم الاهتمام والاعتناء بي.

وفى هذا الأسبوع الذي مررنا به وانت ولدت فيه وقد رغبت أن أسعدك وأفرحك وأجعلك إن تكون من أسعد رجال العالم و أتمني لك كل الفرح وأحبك حبا كثيرا واعتني وأهتم بك ولكن انت لا تعتني أو تهتم بي.

وقد جعلتني في هذا الأسبوع أن أتمنى إنك لم تكن ولدت لأنك كسرت قلبي ومزقته الذي دائما أتمني أن أعطيه هدية لك ولكن أنت دائما تكسر بخاطري وبقلبي يا عزيزي، كل عام وليست زوجتك معك يا زوجي العزيز و أتمني أن تعيش سعيدا وفرحا.

ففزع الزوج وفر مسرعا إلي منزل عائله زوجته وطلب منهم أن يري زوجته وأن يتفاهم معها.

ولكنها رفضت وقالت لا مزاجي سيء اذهب واتركني اليوم حتي مزاجي يتحسن ونتحدث بعد ذلك، ولقد انتبه زوجها إلي أنها تفعل مثل ما كان يفعل معها ويقول لها مثل هذا الكلام فصمت عن التحدث.

وقالت له زوجته إذا كنت لا تقدر علي الاعتناء بالزهور والورد فلا تقطفهم لأنك إذا قطفت وردة أو زهرة ووضعتها دون أن تعتني بها قد تبذل وتموت هذه الوردة وأنا مثل هذه الوردة قطفتني، ولم تعتني بي فذبلت وهذه الوردة تحاول إسعادك وتفرحك، فلابد من الاعتناء بزهرتك حتى لا تبذل وتموت الإنسان لا يعرف قيمة أي شخص إلا لما يتركه ويفقده.

الدروس المستفادة من قصة اعتني بزهرتك قبل أن تذبل

  1. لابد من الاهتمام بزوجتك أو الاهتمام بزوجك حتى لا تفتقدوا الحب وان تعيشوا حياة سعيدة هادئة.
  2. أن عندما الإنسان يموت ونفقده بعد ذلك نعرف أهمية وجوده لنا .
  3. أن عندما نتجاهل أي شخص يحبنا قد يحزن كثيرا وينكسر بخاطره وقلبه ينتزع من عدم الاهتمام به.
  4. أن نحافظ علي مشاعر الآخرين ولا نجرحهم وأن نهتم بهم ونحبهم مثل ما يهتموا ويعتنوا بنا .
  5. وأن أيضا الزهرة أو الوردة إذا قطفتها ولم تهتم بها ذبلت أيضا الإنسان هكذا الإنسان إذا أهملته ذبل.
  6. إذا لم تهتم بالشخص الذي يحبك قد بذل وذهبت فرحته وبعد افتقاده قد تندم ندما شديدا وقد تتمني أن يعود لكي تهتم وتعتني به قبل أن يبذل كالورد أو الزهرة.

وفي نهاية قصتنا التي قدمت عنها نبذة سريعة ومختصرة وهي قصة اعتني بزهرتك قبل أن تذبل وهي رائعة وعبرة جدا بين زوجين والدروس المستفادة منها، وهي من أجمل وأروع القصص الجذابة الشيقة وفي النهاية أتمني إن تستمتعوا بهذه القصة وتستفادوا منها من عبر ومواعظ وكل شيء جميل، وفي المرة القادمة قد أقدم أفضل و أجمل القصص التي تعبر لنا عن الحياة وكل ما فيها من مواعظ وعبر والدروس المستفادة منها.

أترك تعليق