قصة جحا معلم البهائم والوالي المجنون

قصة جحا وحمار الوالي

اليوم سوف نسرد لكم قصة مميزة جدًا للأطفال وهى من أهم القصص التي نحب بأن نطرحها لكم و هي قصة جحا معلم البهائم والوالي المجنون، وكما أنها هي تعد من القصص المضحكة جدًا خصوصا أنها بها بعضا من الكوميدية وأيضًا أننا نقدمها لكم بطريقه طريقه وليس على أنها سرد قصه مثل إي قصة، فاليوم سوف نشاهد معا أفضل الدروس المستفادة التي يمكن أن نستخدمها كنصائح للأطفال بشرح مبسط و سليم .

قصة جحا معلم البهائم والوالي المجنون :-

في ذات يوم جاء حد أصدقاء جحا و كان يعمل في الوزارة و كان أيضا يعمل لدى الوالي في إحدى البلاد البعيد، و كان يقوم بالتحكم في هذه البلد و لا كان يفرق بين الحق والباطل و كما أن هذا شيء غير صحيح .

و كان أيضًا شعبه شعب صابر و على أمل انه سيغادر المدينة يوما ما و كان صابرين على إزائه و يحتسبونها أجرا عند الله تعالى، وكما أنه الكثير من هذه البلد غادرها و منهم شباب و نساء و أطفالا و شيوخا أيضا .

فقد وصل جحا إلى هذه البلد التي يحكمها والي ظالم ولا يفرق بين الحق و الباطل وبعد استقرارا بما يقارب أل خمسة أياما، قرر الوالي فجاءه أن يتم تعليم الحمار الخاص به الحروف العربية فقال في ذهنه سوف اعلم هذا الحمار الحروف العربية لكي يتابع كل شيء معي انه الحمار الخاص بي.

فأمر الوالي إحدى كبار الحكماء واستدعاه على عجلة من أمره، وقال له أيها الحكيم سامرك بأن تقوم بتعليم هذا الحمار الحروف العربية لكي يستطيع الفهم معنا.

اندهش كبير الحكام و نظر له باستغراب من أمره و قال حمار يتعلم الكلام ؟ لم يحدث هذا من قبل أيها الوالي و لم يقص علينا أبنائنا و لا أجدادنا مثل هذا الشيء على مدار حياتنا إطلاقًا ولا نقرأ حتى عنه في الكتب من قبل فكيف هذا؟

فقال الوالي بعد ان اشتد غضبه وانفرج في وجهه:

لقد نفيت اليوم في عدم استطاعتك لفعل امرئ و بالفعل قام بنفي كبار الحكماء نهائيا من بلدة و نفه خارج البلدان.

بعد أن انفرج الوالي و قام بنفي كبار الحكماء فقد اصدر فرمان بأن من علم الحمار الخاص به جميع الحروف العربية الذي لم يكن يعلمها من الأساس فا سوف يصرف له مكافئه كبيرة له و لأسرته.

وصول الخبر إلى جحا المخادع !

فوصلت هذه الإخبارية إلى إذن جحا و قال في عقله لماذا لا اذهب و أحاول من الممكن أن يبدو نافعا هذا.

بالفعل ذهب جحا إلى الوالي و على أساس انه معلم كبير للماشية و البهائم.

فقام أصدقائه بمنع ذهابه بعدما علموا بنية جحا السيئة إلا انه لم يستمع لهم و تركهم خلفه و ذهب .

بالفعل ذهب جحا إلى قصر الكبير الخاص بالوالي و قام بإخبار الحراس انه كبار المعلمين للماشية و البهائم فسمحوا له بالدخول، وبالفعل قبل الوالي رؤيته ودار هذا الحديث بينهم.

جحا : حضرت الوالي جئت إليك لكي اعلم الحمار الخاص بك الحروف العربية حيث أنى مغرم بتعليم البهائم

نظر الوالي باندهاش : حقا ؟

جحا : نعم ، فاني من الصغر اعشق تعليم الحمير و البهائم كما انه يوجد لدي بعض الطرق التي استطيع تعليمه بسهولة كما انه أيضا لدى مدرسه خاصة لتعليم الحمير.

الوالي : أسعد الوالي كثيرا من كلام جحا فقد قام بإعطائه بصرة من الدراهم الذهبية مكافئة له، ثم قام بأمر الخدم أن يجهزوا له منزل خاص به و يتواجد به الخدم أيضا و يتواجد به الكثير من الطعام و الالبسه الخاصة به.

فقال جحا للوالي : أريد ان تعطيني غرفه كاملة و مجهزه بكل معدات التعليم المطلوبة و تتركني مع الحمار لمدة ثلاث سنوات و لكن لدي طلب عندك.

اندهش الوالي : أسمعك ؟

جحا يخدع الوالي !

جحا : أريدك أن تشاركنا الحصص لمدة ساعة وحدة يوميا لا تزيد أو تقل كما انك سوف تشاركنا الواجب الخاص بالتعليم أيضا.

الوالي : وافق بالفعل على جميع طلبات جحا و جهز له الغرفة بالمعدات.

و صرف له راتب شهري كبير لهذا المعلم القدير، واتفق معه و قال: إذا فشلت في هذه المهمة سوف اقطع راسك أما إذا نجت سوف اضمن لك حياة ثراء و مليئة بالرفاهية والغنى.

وافق جحا على كل شروط الوالي الذي عطاها له و بالفعل قال له على معاد أول حصة بينهم و ذهب.

ذهب جحا إلى داره و قام بزيارته صديقه و قال له: ماذا فعلت ان لم تقم بتعليم الحمار سوف يقتلك أيها المجنون.

رد جحا ضاحكا : يا غلام سوف يحضر معنا الحصص الخاصة بالتعليم وسوف يتعلم وحينها سوف يعرف أن الحيوانات لا تستطيع فهم لغة الإنسان، و إذا لم يتعلم فحينها سوف أمد المهلة قليلا بعد.

ولكن بعدها أن لم يفهم فسوف اجن أو أموت.

الدروس المستفادة من قصة جحا والوالي المجنون:-

  1. أن العلم نور وأنه يجب على الإنسان أن يتعلم و يدرس و كما قال، اطلبوه العلم و لو في الصين.
  2. أن الذل و القهر و القتل والنهب هي من الأمور السيئة وهذه ليست صفات مسلمين فيرجى الابتعاد عنها بعكسها.

لقد وصلنا معًا إلى نهاية قصة جحا وحمار الوالي اليوم وسوف تعرفنا معا على الأمور الإنسانية التي يجب أن يتصف بها الإنسان، وننتظر تعليقاتكم على قصتنا اليوم وما الدروس المستفادة من القصة، تابعونا أيضا على صفحتنا على الفيس بوك لمعرفة قصص جديدة ومشوقة.

أترك تعليق