قصة بندق والملاكم واحترام الآخرين

قصة بندق والملاكم واحترام الآخرين

بندق والملاكم قصة رائعة للأطفال .. يقدمها لكم موقع ” قصصي ” القصة بعنوان بندق والملاكم واحترام الآخرين، احداثها مثيرة ومعبرة، بها العديد من الفوائد والقيم، قصة بندق والملاكم تناسب جميع الاعمار نسردها لكم في قسم قصص الأطفال، القصة ممتعة جداً ومثيرة مليئة بالاحداث الشيقة بقلم الكاتب نبيل خالد، اقرأها الآن مجاناً فقط وحصرياً على موقعنا قصصي.

قصة بندق والملاكم :-

وقف الأصدقاء والصديقات ينتظرون أن يقول لهم الأراجوز قصة جديدة..!

إهتز جسم الأراجوز بعنف، وقال!.. هل تريدون أن أحكي لكم قصة مسلية؟

قال الأصدقاء والصديقات: نعم، نريد أن تحكي لنا قصةً جميلةً.

ضحك الأراجوز وقال: عليكم أن تصفقولي أولاً.

صفق الأصدقاء والصديقات. فقال الأراجوز: سأحكي لكم قصة بندق والملاكم.

صفق له الأصدقاء والصديقات مرةً أخرى فقال الأراجوز: أراد بندق أن يذهب إلى السينما ليستمتع بفلم جميل؛ لبس أحسن الملابس، ووقف أمام المرآة، وقفز عدة مرات.

وقال: أنا قوي ورفع ذراعيه وقال: إنني أستطيع أن أغلب أي شخص بسهولة. وبدأ يغني ويقول: أنا ولد خطير، نعم أنا خطير.

قبل أن يدخل بندق السينما، وقف أمام بائع اللب والفول السوداني وقال له: أعطني بنصف جنيه من اللب والفول السوداني.

أعطاه البائع كيس اللب والفول السوداني، وحمله بندق، وسار يقفز فوق الأرض متعاجباً بقوته وقال: سآكل اللب والفول السوداني داخل السينما وأنا أشاهد الفلم وأستمتع به.

جلس بندق فوق الكرسي المخصص له داخل السينما وأخرج كيس اللب والفول السوداني وبدأ يأكل ويرمي بالقشر علي بنت صغيرة كانت جالسه أمامه.

فنظرت إليه وهي غاضبة وقالت له: كن نظيفاً ولا تلق بالقشر، فتؤلمني، وتجعل الأرض غير نظيفة، وعليك أن تجمع القشر في كيس وتلقي به في القمامة.

غضب بندق وقال لها: إنني حر، ولا أسمح لك أن تنصحيني .. وأثناء نقاشهما حضر شقيقها الملاكم العملاق، وجلس بجوارها.

ما سيفعله الملاكم العملاق مع بندق :-

فحكت له عما فعله بندق. نظر إليه الملاكم وقال: عليك أن تكون نظيفاً، فلا تلق بالقاذورات على الأرض، وعليك ألا تؤذي جارتك….!! إستمر بندق في إلقاء القشر، ولم يستمع إلى النصيحة.

نظر الملاكم إلى بندق نظرة غضب وقال له: أنت لا تسمع الكلام. سألقنك درساً لن تنساه! ضحك بندق ساخراً من الملاكم.

مد الملاكم العملاق يده، وحمل بندقاً ووضعه في جيبه، وقال له: إن جيبي هو السجن الذي ستبقى فيه، إلى أن تذهب إلى بيتي ونعاقبك على فعلتك.

حاول بندق الخروج من جيب الملاكم العملاق بلا فائدة. فقال متوسلاً: إنني سأستمع للنصيحة بعد ذلك.

لكن الملاكم قال له: أولاً لابد أن تأخذ عقابك سأله بندق: وما هو العقاب الذي سأناله.

قال الملاكم: عندما تصل إلى شقتي ستعرف كل شئ.

وبعد أن انتنهى الفيلم، وذهب الملاكم وشقيقته إلى بيتهما.

مد الملاكم العملاق يده فى جيبه وأخرج بندقاً ووضعه على المنضدة وقال له: هل تريد أن تعرف ما هو عقابك على عدم نظافتك، ومعاكستك جارتك وإيذائها لأنك أقوى منها، وهى لا تستطيع أن تمنعك، وعلى عدم الاستماع إلى النصائح؟

قال بندق: نعم أريد أن أعرف.

قال الملاكم: سنأخذ منك كيس اللب، والفول السوداني، ونضعك في هذه السلة ونأكل اللب والفول السوداني ونلقى عليك بالقشر، كما فعلت معنا من قبل!

قال بندق للملاكم: لم أكن أعرف أنك شقيقها، وإلا ما كنت ألقيت عليها بالقشر.

قال الملاكم: يجب أن تحترم الآخرين، حتى ولو كانوا أضعف منك.

بدأ الملاكم وشقيقته يأكلان اللب والفول السوداني ويرميان بالقشر على بندق، ثم تركاه يعود إلى بيته.

مشى بندق فى الطريق وهو يزيل القشر من على وجهه وجسده وملابسه، والناس ينظرون إليه ويضحكون من منظره.

ضحك الأصدقاء والصديقات وشكروا الأراجوز على هذه القصة المسلية، فقال لهم: في القصة القادمة سأحكي لكم حكايةً أخري، عجيبةً ومسليةً.

الدروس المستفادة من قصة بندق والملاكم :-

  1. احترام الآخرين حتى لو كانو أضعف منك.
  2. البعد عن الغرور والتكبر.
  3. إلقاء الفضلات في القمامة.
  4. عدم إزعاج الآخرين.
  5. الإستماع إلى النصيحة والأخذ بها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية قصة بندق والملاكم، تابعونا للمزيد من القصص المفيدة والممتعة، ونرجو منكم مشاركة القصة لتصل قصصنا لكل محبي القصص المميزة، ونرحب بأي تعليق لأي قصة تريدون قراءتها.

أترك تعليق