قصة صيد الحيتان العملاقة مفيدة جدا

قصة صيد الحيتان العملاقة مفيدة جدا

قصة صيد الحيتان العملاقة مفيدة جدا، أهلا ومرحبا بكم في قصة وجديدة ودرس جديد هنا في موقع قصصي، اليوم سوف نقدم لكم قصة جديدة ومشوقة للغاية يا صغاري من منكم يا صغاري لا يحب عالم البحار الملئ بالأسمالك المتنوعة أحجامها وأشكالها من الصغير للكبير للضخم العملاق مثل: الحوت، اليوم سوف أقدم لكم قصة صيد الحيتان العملاقة مفيدة جدا فقط تابعوا معنا أحداث هذه القصة ونتمنى لكم المتعة والترفية.

أحداث القصة:

في بداية القرن التاسع عشر بدأت مهارة صيد الحيتان تنتشر بشكل كبير وملحوظ كانت أمريكا تتصدر في هذا المجال فكانت ترسل السفن المجهزة بالعدد لكي تبحث عن الحيتان وتصطادها وذلك للاستفادة منها ومن لحومها وزيوتها أيضا فهنا ترئست أو أحتلت أمريكا صيد الحيتان ومن هنا سوف نتعرف أكثر علي قصة صيد الحيتان الكبيرة الضخمة التي كانت بداية صيدها منذ العصر الحجري وليس في القرون الحديثة هذه.

تاريخ الحيتان:

الحيتان من الحيوانات البحرية الضخمة والتي يصعب اقتنائها أو صيدها ولكنها مثلها مثل كل مخلوق على الأرض له قيمة ونفع وهنا كانت للحيتان أهمية كبيره منها زيتها الذي يخرج منها الذي يدخل في الكثير من الصناعات والاستخدامات وأيضا لحومها وأيضا عظمها فكانت تدخل عظمها في الكثير من الصناعات مثل الشموع والبرافين وغيرها من المواد

صيد الحيتان في القارة الأمريكية :

في قارة أمريكا بدأو في تطوير طرق ومصايد الحيتان، كانت توجد جزيرة تسمي جزيرة نانتوكيت كانوا أهل هذه الجزيرة يعكلوا على صيد الحيتان وذلك لأن تربتهم فقيرة بالمواد والزراعة لذلك اتجهوا إلى البحر وإلى صيد الحيتان وذلك لأن الحوت يحتوي على الكثير من المواد الغنية ليس فقط الشحوم واللحم فقد اكتشفوا أن توجد مادة شمعية توجد في عظم رأس الحوت وخاصا نوع حوت أبو عنبر فهذه المادة مفيدة جدا للإنسان  لذلك كانوا يتركزوا علي صيد الحيتان

تطورت صيد أو أدوات صيد الحيتان كثيرا إلى أجهزة تساعد على اكتشاف مكان الحوت وذلك لتسهيل عملية الصيد وأيضا لتفادي أخطاره فهنا كان الحوت يرسل موجات صوتية يلتقطها الجههاز ومن هنا يستعد الصيادين لصيد الحوت وتجهيز الشباك والعدة

أهمية المادة التي تخرج من عظم الحوت؟

عندما اكتشفوا المادة التي تستخرج من عظم رأس الحوت وبالأخص حوت العنبر دخلت هذه المادة في الكثير من الاستخدامات أهمها في الحصول على أجود وأحسن أنواع الشموع واكتشفوا هذا في أواخر القرن الثامن عشر ومن هنا بدأت هذه المادة في الدخول في الكثير من الصناعات والاستخدامات في تلين الآلات وتجويد وتحسين أدائها.

صيد الحيتان في عهد الثورة الصناعية :

تطور صيد الحيتان في عهد الثورة الصناية فعند أوائل القرن التاسع عشر كانت تذهب السفن التي تسعي لصيد الحيتان إلى المحيط الهادئ حيث أن تستمر هذه الرحلات إلى سنوات طويلة تبحث عن حيات العنبر

كيف كانت الحياة على متن السفينة؟

من أجل أن تصطاد حوت ليس أمر هين أو سهل فكانت الحياة على السفن الموجهه لصيد الحيتان صعبة فهم معرضين للخطر وهجوم الحوت في أي وقت من الأوقات وأن لم تنجح حيلتهم في صيد الحوت سوف يهلكوا ولكن كانت هذه الحياة يحبها بعض الرجال المغامرين فهم يتركوا بلادهم وأسره ويتوجهوا في البحر لكي يصطادوا حوت فهم يعشقوا البحر وأي شيء يحدث فيه، وعلى الجانب الآخر فهم يحصلوا على عائد مدي ضخم يشجع أي أحد على العمل بهذه المهنة وتحمل مساؤها ومخاطرها أيضا.

الدروس المستفادة من قصة صيد الحيتان العملاقة مفيدة جدا:

1- تعرفنا على عالم البحار والحيتان أيضاً.

2- استخدامات التي يدخل فيها الحيتان في الصناعة وغيرها.

وإلى هنا قد وصلنا إلى ختام قصة صيد الحيتان العملاقة مفيدة جدا نتمنى أن تكون القصى قد نالت إعجابكم وعلى إعجاب صغاركم وقد تعلموا منها الدرس المطروح وقد تعرفتم الكثير عن عالم البحار والحيتان نتمنى أن نكون عند حسن ظنكم ونتمنى منكم المتابعة فنحن هنا في موقع قصصي خاصاً قسم قصص أطفال نحرص دائما على طرح القصص التعليمية وإلى اللقاء في قصة جديدة ودرس جديد.

أترك تعليق