أسرار لا تعرفها عن عالم المستذئبين الغامض

أسرار لا تعرفها عن عالم المستذئبين الغامض

أسرار لا تعرفها عن عالم المستذئبين الغامض .. إذا عقدنا مقارنة بين المعلومات عن مصاصي الدماء والمعلومات عن المستذئب، سوف نجد أن؛ المعلومات عن المستذئبين قليلة جدًا، والمستذئب يتحول إلى هذا الشكل من خلال عضة أو بعض الخدوش العميقة، ومن الممكن أن يولد هكذا، ومعروف علميًا أن المستذئب الذي يولد وهو هكذا تكون لديه قدرات أكبر من الذي يتحول إلى مستذئب.

وسوف نقدم لكم في هذا الموضوع ملف كامل عن المستذئبين وأنواعهم وكيفية تحول الإنسان العادي إلى مستذئب والعديد من المعلومات التي لا تعلموها عن هذا العالم الغامض، فتابعوا معنا هذا المقال الذي يقدمه لكم موقع قصصي.

عالم المستذئبين الغامض وأنواعهم :-

حسب ما أوردت الأبحاث التي تم عملها عن هذا العالم الغامض من المستذئبين فأن المستذئبين أنواع وهي كالتالي:

المستذئب الألفا :-

هو مستذئب يكون رئيسًا لمجموعة من المستذئبين والقائد عليهم، وله عين حمراء تظهر بوضوح عندما يتحول، وكلما كان اللون الأحمر يميل إلى اللون الداكن بشكل أكثر كلما كان أقوى، ومن الألفا يوجد النوع العادي الذي يتحول إلى أكثر الأنواع شراسة عندما يقوم بقتل مستذئب آخر مما يجعله يستولى على قوته.

والجدير بالذكر أن؛ نسبة مَن ينجو من هذه العضة لا يتجاوز الخمسين في المائة، وهناك أيضًا المستذئب الألفا الحقيقي يكون هذا النوع مستذئب من النوع العادي في بدايته ولكنه يسعى دائمًا لكي يقتل ألفا مثله حتى يصبح أكثر قوة منه.

المستذئب البيتا :-

هذا النوع من المستذئبين يتسمون بعيون صفراء ذهبية، وأكثر ما يتميزون به أنهم لم يلجأون للقتل ومنهم من يملك عيون زرقاء.

المستذئب الأوميجا :-

هم مجموعة من الأعضاء الذين يتواجدون في مجموعة من المستذئبين لكنهم غير مرغوب فيهم، لأنهم يتميزون بالضعف الشديد ولا يستطيعون القتل أو الاستيلاء على قوى غيرهم.

كيف يتحول الإنسان لمستذئب ويدخل في عالم المستذئبين الغامض :-

قد يتحول الفرد تحول كامل لمستذئب عندما يتعرض لنوبات من الغضب العارم، فيتحول هذا الفرد إلى وحش مخيف فتسيطر عليه قوة تماثل تمامًا قوة الذئب، وغالبًا هذا التحول يكون نادر جدًا بالنسبة للإنسان، أما الحيوان فمن الممكن أن يتحول إلى ذئب شكلًا وموضوعًا.

كما أن هناك تحول عادي وفيه يتحول الحيوان إلى شكلًا آخرًا من الذئاب، فنجد أن العينين تتغير فيصبح لونها إما أحمر داكن كما ذكرنا فيدخل في مجموعة الألفا أو تتحول العينان إلى اللون الأصفر فيدخل في مجموعة البيتا، وفي كل أحوال التحول تتغير أشكال الأسنان والأظافر لكي تصبح مخالب.

أشياء تؤذي المستذئب :-

في عالم المستذئبين الغامض ليس صحيحًا أبدًا ما تعرضه لنا أفلام الرعب أن أي رصاصة تُخيف المستذئب، فالمستذئب يخاف جدًا من أحد أنواع السموم الذي يسمى “ميسيلتو” فهو يعرفه عن طريق الشم إذا تم وضعه في رصاص، وهذا السم هو الشيء الوحيد الذي يستطيع أن يقتل الحيوان المستذئب أو الإنسان المستذئب.

كما أن هناك الرماد الجبلي وهو حاجز من المستحيل للمستذئب أن يعبره، وهو الدرع الواقي لأي صياد يواجه حيوان مستذئب أثناء قيامه بالصيد في الغابات، والمستذئب يتمتع بكثير من الميزات، فالحيوان المستذئب يمكنه أن يستمع لأدق تفاصيل الأصوات ويعرف رائحة كل شيء، كما أن رؤيته تتفوق على رؤية الحيوان العادي أو الإنسان بنسبة تصل إلى مائتين في المائة.

كما يستطيع أن يرى في الضوء الشديد أو الظلام الحالك، كما يتميزون بسرعة الحركة وعندما يتحولون لمستذئبين يكون الشكل الخارجي لهم في أجمل وأفضل صورة، وإذا أصيبوا بجرح يلتئم سريعًا، ومن المعروف أن هناك العديد من الأعمال الفنية قد تناولت عالم المستذئبين الغامض بشيء من التفصيل، وقد جعلت الإنسان من المستذئبين ولكن هذا ليس صحيحًا.

فالإنسان نادرًا ما يتحول إلى مستذئب، ويستطيع الحيوان المستذئب أن يحول إنسان إلى هذا الشكل من خلال عضة عميقة تصل إلى أدق الشعيرات الدموية والشرايين، ولكن هذا نادر الحدوث، أي أن كل الأعمال الفنية التي تتحدث عن الإنسان المستذئب هي من وحي الخيال ليس أكثر.

والجدير بالذكر أن:

المستذئب يستطيع أن يسمع دقات قلب فريسته، ويشم بطريقة حساسة جدًا رائحة دمائها، ويعلم الأماكن التي يبرز فيها الشريان الذي سوف يهاجمه، ولابد أن تعلم عزيزي القارئ أن المستذئب ليس وحشًا لأنه يفكر جيدًا قبل الهجوم على فريسته ولا يهاجم أهل عشيرته أو أصدقائه من هذه العشيرة.

وهناك حيوانات مستذئبة يقومون بحيلة تجعلهم يتذكرون دائمًا بأنهم لا ينتمون لعالم الوحوش الضارية فيقومون بعض أنفسهم حتى يتحكمون في الشعور بالألم حتى يدركون أنهم ليسوا وحوشًا، وقد تهاجم مجموعة الألفا التي تضم القائدين بعض من أعضاء مجموعة البيتا وذلك عندما يشعرون أن هناك خلل يصيب الجماعة، أو في حالة رغبتهم في الحصول على المزيد من القوة.

وإذا تم مهاجمة قائد الألفا من أحد أفراد مجموعة البيتا لا يستطيع الحيوان من هذه المجموعة أن يستولي على قوة الألفا لأنها تفوق تحمله، والجدير بالذكر أن؛ الحيوان في فترة المراهقة لديه والتي تعني أن يبلغ الحيوان منتصف عمره تكون لديه قدرة أكبر على تحمل أي عضة، لكن هذا التحمل غالبًا تصاحبه النوبات شديدة الغضب.

قدمنا لكم أعزاءنا متابعي قسم قصص رعب موضوع عن عالم المستذئبين الغامض والأسرار التي لا تعرفونها عنه، نتمنى أن تقوموا بنشر المقال على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تصل هذه المعلومات النادرة لمن يهوى هذا النوع من المواضيع، ونرجو متابعتنا دائمًا ليصلكم المزيد

أترك تعليق