قصة القطة لطيفة

القطة لطيفة

قصة القطة لطيفة، من منا يا صغاري لا يحب الحيوانات وخاصاً الحيوانات الأليفة، ومن منا لا يحب القطط ولعبها وشقاوتها وغيرها من الأفعال، فهى من الحيوانات الأليفة المسالمة التى تحبها الأطفال والفتيات أيضاً، يعرف عن القطط كرها للفأران واصطيادها، واليوم موقع قصصي سوف يطرح عليكم قصة بعنوان القطة لطيفة وماذا فعلت من خير وماذا حدث لها، وهنا يا صغاري سوف نتعلم أن نصنع المعروف دون خجل فتابعوا معي أحداث هذه القصة.

أحداث القصة:

في يوم من الأيام كان يوجد طفل اسمه لطيف، عرف عن لطيف حبه الشديد للقطط وحين نجح في الأختبارات فاجأته جدته بحضور له قط وقالت: لطيف يا لطيف تعالى يا صغيري وأغمض عينيك، جري لطيف لجدته وقال لها: نعم يا جدتى ماذا حدث، قالت له جدته فارحة أغمض عينيك يا صغيري، فأغمض لطيف عينه، ثم قالت له جدته، أفتح عينك وهنا تفاجأ لطيف.

بماذا تفاجأ لطيف؟

حين ذهب إلى جدته وجدها أحضرت له قط فقالت له: أعلم يا صغيري أنك تحب القطط كثيراص ونتيجة اجتيازك الإختبارات بمجموع عالي اشتريت لك صديقتك الجديدة، فرح لطيف جدا وقال لها: شكرا لكي يا جدتى أنتى تعلمين جيدا كم أحب القطط هذا أسعد يوم بحياتي، ذهب الطفل فارحاً مع صديقته الجديدة.

ما الاسم الذي أطلقه لطيف على القطة الجديدة؟

جلس لطيف مع القطة ويقوم باحتضانها لكي تطمئن له ولا تخاف فأجلسها أمامة وقال لها: أهلا بكي يا صغيرتي كم أحب القطط ولكن اليوم أنا أحب قطتى أنت فقط ولكن ماذا أسميكي اه لقد عرفت سوف أطلق عليكي لطيفة مثل اسمي تماماً.

ماذا فعل لطيف بقطة الجديدة لطيفة؟

جلس لطيف مع لطيفة القطة ويسايرها ويلعب معها بالكرة، وأخذ يرتب لها مكان معيشتها والذي حرص أن تكون بجواره دائماً ليلاً نهاراً وحضر لها الطعام والشراب، القطة لطيفة جدا مثلما اسماها لطيف عاشت مع أفراد الأسرة وكل فرد من أفراد هذه الأشرة يحبها ويسعد بوجودها لأنها طيبة لطيفة لذيذة تعلب مع الكل لا  تكسر الأشياءن وأيضاً لأنها تجري خلف أي فأر يأتي إلى المنزل لا تترك أي فأر يفلت من يديها ولذلك كان المنزل خالياً بشكل دائما من الفئران ومن آثارها السيئة.

ماذا كانت تفعل لطيفة في المنزل؟

كانت لطيفة تدخل البهجة على جميع أفراد المنزل وأيضاً في وجوده لم يجرأ أي فأر أن يدخل المنزل، وفي يوم من الأيام رأت لطيفة فأراً يمشي ببطء في نهاية الحجرة فأسرعت لتصطاده ولكن لدهشتها الشديدة وجدت الفأر ينظر إليها ولا يسارع بالهرب.

ماذ حدث بين القطة لطيفة وهذا الفأر؟

اندهشت القطة لطيفة من عدم هروبه منها وحين وصلت لطيفة إلى الفأر وأحاطت به بين يديها قائلة له: لماذا لم تهرب مني أيها الفأر؟! الا تدري ماذا سأفعل بك؟! لمذا جأت إلى هنا، قال الفأر بصوت ضعيف خائف: بل أعلم مصيري وأخاف منكي لكننى لم أستطيع الهرب، فسألته مندهشة: لماذا لم تسنطيع الهرب؟، رد عليها قائلاً: لأن الحركة تؤلمني بعد أن سقطت من فوق المنزل المجاور لكم، فسألته لطيفة، ولماذا جئت إلى هنا؟ لماذا جأت إلى هذا المنزل ألم تعلم بوجودي وماذا سوف أفعل بك، قال لها: لي ثلاثة أبناء صغار وكنت أبحث لهم عن طعام وشراب وجأت إلى هنا لكي أجد لهم ما يشبعهم اليوم، ولكنني لم أعلم بوجد قطة مثلك هنا في المنزل.

ماذا شعرت القطة لطيفة تجاه هذا الفأر المسكين؟

بدأ قلب القطة لطيفة يرق ويلين لكلام ولحال هذا الفأر فقالت لنفسها: أنه مريض وكان ذاهباص لكي يبحث لصغاره عن طعام، فأبعدت يديها عنه وقالت له: اسمع أيها الفأر أنا قررت أن أعفو عن فأر من الفئران التى تأتى إلى هنا وتصل إليها يدي ونصيبك أن تكون أنت هذا الفأر، هيا اذهب وحظك أنني لست جائعة هيا لأن أولادك ينتظروك فقط انتظر أتى لك ببعض من الطعام.

ما رد فعل الفأر على ما فعلته القطة لطيفة معة؟

اندهش الفأر لما قالته وفعلته القطة لطيفة معه لم يصدق نفسه وذهب إلى حال سبيله وأخذ معه الطعام وشكر لطيفة على ما فعلته معه شكراً كثيراً، كانت القطة لطيفة سعيده بما فعلته مع الفأر وقالت: سوف يجازيني الله خيرا على ما فعلت، وفي أحد الأيام كانت لطيفة تتنزه في الحديقة وحدث لها شيء قبيح جدا للغاية.

ماذا حدث للقطة لطيفة في هذا اليوم؟

في مساء أحد الأيام دخلت شوكة كبيرة في قدم القطة لطيفة صرخت عالياً، آتى لطيف لكي ينقذها وبالفعل نجح في أن يخرج الشوكة من قدمها فأخذت تتألم ألما شديداً وجلست بجانب لطيف تتألم ولا تستطيع الحركة، في الصباح أرادت لطيفة أن تذهب إلى الحديقة فحملها لطيف ونزلت لكي تقعد في الخارج ولكن حدث شيء أزعجها كثيراً.

ما الذي أزعج القطة لطيفة؟

وفي هذا الوقت شاهدها الكب الشرس فأسرع إليها لكي يقترب منها ويهاجمها، خافت القطة لطيفة وحاولت الإختباء منه ولكن قدمها منعتها من الحركة، أخذ الكلب يصدر صوتا مخيفاً وهو يكشف عن أسنانه ويمد يد الأمامية ليؤذي بها القطة لطيفة، صرخت لطيفة فسمعها لطيف وذهب ليري ما خطبها، وعندما أقترب منها هذا الكلب الشرس ليؤذيها أخذت تقول بصوت ضعيف متألم نو نو ولكن جاء صاحبها أخيراً.

ماذا فعل لطيف؟

ظهر لطيف في الوقت المناسب وشاهد ما حدث لها فأسرع يمنع الكلب الشرس من أن يؤذيها وطرده بعيداً ثم حمل لطيفة إلى داخل المنزل واطمأنها بلطف أن كل شيء على ما يرام، شعرت لطيفها وقتها بسعادة بالغة وأخذت تتذكر ما حدث وما فعلت مع الفأر وعرفت أن الله رحيم جدا بنا وقد أرسل صديقها لينقذها من الكلب الشرس بسبب عفوها عن الفأر الذي وقع في يديها.

الدروس المستفادة من هذه قصة القطة لطيفة:

1- أن الله لطيف ورحيم بعبادة.

2- أن من يفعل الخير .

3- أن يجب ان نتراحم مع الأضعف والأصغر منا حجماً.

خاتمة قصة القطة لطيفة:

وفي الختام يا صغاري أحب أن يكون قد تعلمتم الدرس وأن الله سبحانه وتعالي رحيم بعبادة وأتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وأتمني منكم حسن المتابعة فنحن هنا نعمل جاهدين على إسعادكم ونتمني منكم ان تتابعوا دائما قسم قصص أطفال وإلى اللقاء في قصة جديدة مع السلامة.

أترك تعليق